الأوروغواي تحسم تصدّرها المجموعة الأولى

  • رياضة

حسم منتخب أوروغواي تصدره للمجموعة الأولى، بعد فوزه على منتخب روسيا بنتيجة (3-0) في المباراة التي جمعتهما على ملعب كوزموس أرينا، في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات، بنهائيات كأس العالم.

افتتح لويس سواريز أهداف اللقاء في الدقيقة 10، فيما ضاعف دينيس تشيرشيف النتيجة بهدف بالخطأ في مرماه النتيجة في الدقيقة 23، فيما أختتم إدينسون كافاني أهداف المباراة في الدقيقة 90.

ويتأهل المنتخب الأوروغوياني إلى دور ثمن النهائي من البطولة في صداره المجموعة، بعدما حصد العلامة الكاملة بتسع نقاط من ثلاث مباريات، بينما تتأهل روسيا إلى نفس الدور ولكن في المركز الثاني بعدما 6 نقاط.

سيطر لا سيليستي على اللقاء منذ البداية وكاد لويس سواريز أن يفتتح النتيجة مبكرا في الدقيقة 4 بعدما استلم تمريرة من الجانب الأيمن ودخل بها إلى منطقة الجزاء ولكن تدخل الدفاع الروسي في اللحظة الأخيرة.

وتحصل رودريغو بينتاكور على ضربة حرة مباشرة من منطقة قريبة للغاية من مرمى روسيا، ليتصدى لها سواريز الذي أعلن عن الهدف الأول في الدقيقة 10 بتسديدة ذكية في نفس زاوية الحارس أكينفيف.

حاول الروس اختراق دفاعات أوروغواي في الربع ساعة الأولى عن طريق سرعة دينيس تشيرشيف، الذي عجز عن تقديم ما فعله في مبارتي مصر والسعودية نظرا لتواجد خمسة لاعبين في وسط ملعب الخصم.

ومن ضربة ركنية في الدقيقة 23 وصلت الكرة إلى الظهير الأيسر دييغو لاكسالت وسط دربكة من لاعبي روسيا، ليسدد الأخيرة كرة ارتطمت بقدم تشيرشيف وتسكن الشباك معلنا عن الهدف الثاني في شباك أصحاب الأرض.

أدى الهدف الثاني لارباك حسابات الفريق الروسي الذي لم يجد بعد فرصة للوصول إلى مرمى موسليرا بكرة خطيرة، في ظل التنظيم والدفاع المحكم من الأوروغواي.

اشتعلت الأجواء في الدقيقة 38 حيث أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء في وجه ايغور سمولنكيوف بعد اعاقة لاعب أوروجواي، لتكمل روسيا ما تبقى من دفائق بعشرة لاعبين، كما أجرى المدرب تشيرتشوف أولى تغييراته بدخول ماريو فرنانديز بدلا من دينيس تشيرشيف.

انخفض نسق الأداء بصورة ملحوظة في الشوط الثاني، فقد تراجعت أوروغواي عن الضغط الهجومي بعد تأمين النتيجة بهدفين، في حين حاولت روسيا بكرات غير مؤثرة لتقليص الفارق.

أجرى تشيرتشوف ثاني تغييراته بدخول داليركوزياييف بدلا من لاعب الوسط يوري كازينسكي لتنشيط النواحي الهجومية، كما دفع أوسكار تاباريز بجي دي أراسكاتيا.

أراد إدنسون كافاني أن يضع بصمته باحراز هدف في اللقاء، حيث استفاد من كرة بينية من الجانب الأيسر وسدد كرة قوية ولكنها وجدت الدفاع الروسي.

اعترض لاعبو روسيا على حكم المباراة لعدم احتساب ركلة جزاء على دييغو غودين لاستخدام المرفق في تشتيت الكرة أمام المهاجم، ليقرر الحكم استكمال الهجمة دون العودة لحكم الفيديو.

قام تشيرتشوف بمحاولة أخيرة لتقليص الفارق، باشراك المهاجم سمولوف بدلا من صانع الألعاب ميرانشوك.

وفي الدقائق الخمس الأخيرة تخطى البديل سمولوف إثنين من مدافعي أوروغواي في لقطة رائعة وانفرد بمرمى الحارس موسليرا، ولكن فضل تمرير كرة عرضية لتضيع فرصة الهدف الأول.

وفي الدقيقة 90 أفتتح إيدنسون كافاني أخيرا أهدافه في المونديال، بعد متابعة من تصدى الحارس لرأسية دييغو غودين.

المصدر: Agencies