الاتحاد الأوروبي يطلق عملية التصدي للعقوبات الأميركية على ايران...ماكرون يطمئن: لن نصبح حلفاء طهران!

  • دوليّات
الاتحاد الأوروبي يطلق عملية التصدي للعقوبات الأميركية على ايران...ماكرون يطمئن: لن نصبح حلفاء طهران!

أعلن رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر الخميس أن المفوضية الأوروبية ستطلق الجمعة العملية التي تتيح لها أن تتصدى للعقوبات الأميركية على شركات أوروبية تريد الاستثمار في إيران.

وقال يونكر بعد اجتماع زعماء الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلغارية صوفيا: "يتعين علينا الآن التحرك".

وأضاف:" أن هذا هو السبب الذي يحملنا على إطلاق قانون العرقلة، +بلوكينغ ستاتوس+ للعام 1996 الذي يتيح التصدي لتداعيات العقوبات الأميركية خارج أراضي الولايات المتحدة. سيحصل ذلك غداً ".

الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون اكد من ناحيته ان الاتحاد قرر الحفاظ على الاتفاق النووي وحماية مصالح دوله مشددا على انه من الخطأ ومن السيئ مغادرة الاتفاق النووي مع إيران.

وقال ماكرون: "هذا الاتفاق نعتبره جيدا لأنه وضع رقابة على البرنامج النووي الإيراني ولن نتوقف عن دعمه ما دامت طهران ملتزمة به".

واكد اننا نريد توسيع الاتفاق النووي مع إيران وإقناع الولايات المتحدة بذلك الا انه جزم بأننا لن نصبح حلفاء لإيران ضد الولايات المتحدة لكن ينبغي إيجاد إطار ثقة بين الأطراف.

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بدورها قالت إن كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لا تزال تدعم الاتفاق النووي مع إيران، وستواصل محادثاتها مع واشنطن بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب سحب بلاده من الاتفاق.

وأوضحت ميركل للصحافيين على هامش اجتماع زعماء الاتحاد الأوروبي أن "كل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لا تزال تدعم هذا الاتفاق، على رغم قرار الولايات المتحدة. سنواصل محادثاتنا مع واشنطن".

وأضافت أن اجتماعها المقرر مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غداً غير مرتبط بمشكلات الاتحاد الأوروبي مع ترامب.

 

المصدر: Kataeb.org