البحث جدي بتعديلات على الصيغة المبدئية التي ابقاها الرئيس عون في عهدته

  • محليات
البحث جدي بتعديلات على الصيغة المبدئية التي ابقاها الرئيس عون في عهدته

كشف مصدر وزاري لـصحيفة الانباء الكويتية، ان "بعد الزيارة الاخيرة للرئيس المكلف ​سعد الحريري​ الى ​بعبدا​ ولقائه مع رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ وايداعه ما اصطلح على تسميته الصيغة المبدئية لمسودة ​الحكومة​ المقترحة، لم تتوقف المشاورات البعيدة عن الاضواء، لاسيما على خطي بعبدا – ​بيت الوسط​ اما من خلال التواصل الهاتفي شبه اليومي بين الرئيسين عون والحريري أو عبر حركة الموفدين والتي ينشط فيها كل من وزير الثقافة ​غطاس خوري​ والوزير السابق النائب ​الياس بو صعب​".

واكد المصدر "ان الاجواء بين الرئاستين الاولى والثالثة في حال جيدة وكذلك مع الرئاسة الثانية، وهناك بحث جدي لادخال تحسينات وتعديلات على الصيغة المبدئية التي ابقاها رئيس الجمهورية في عهدته ولم يرفضها انما ابدى ملاحظات مباشرة عليها، وعندما نصل الى صيغة تراعي المعايير التي اتفق عليها الرئيسان عون والحريري في الاجتماع الاول بعد التكليف لن يتأخر صدور مرسوم قبول استقالة حكومة تصريف الاعمال ومرسوم تكليف الحريري ​تشكيل الحكومة​ ومرسوم تشكيل الحكومة لحظة واحدة".

واوضح المصدر ان "تأكيدا للاجواء الايجابية كانت زيارة الوزير غطاس خوري الى ​القصر الجمهوري​ حيث استقبله الرئيس عون، وتركز البحث على عرض عام لمسار المشاورات الحكومية، مع تركيز اكبر على وجوب اعتماد التهدئة ووقف الحملات التي تخرج اصلا عن بيت القصيد الحكومي، لان الوقت ليس لاستحضار سجال لا طائل منه حول الصلاحيات المكرسة في ​الدستور​ الواضحة الى ابعد الوضوح".

المصدر: وكالة الأنباء الكويتية