البخاري: استقرار لبنان سيبقى أولوية اللبنانيين والعرب

  • محليات
البخاري: استقرار لبنان سيبقى أولوية اللبنانيين والعرب

أقام القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية الوزير المفوض وليد البخاري، حفل استقبال "ملتقى فنجان قهوة الثالث" بعنوان "الإعلام المرئي والعيش المشترك"، برعاية وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي في "بيت بيروت"- السوديكو.

 

البخاري قال في كلمة ألقاها: "في لقائنا هنا رمزية لا تخفى عليكم، بيت بيروت، صرح شاهد على الحرب لإرساء السلام، والعبرة فيه ومنه لا تزال قائمة أمامنا جميعا، تدل على الحياة كما على الاندثار والفناء، وعلى الحرب كما على السلام. وإذا نظرتم من حولكم، للاحظتم الثقوب في الجدران. إنها ندوب الحرب على جسد لبنان العربي. وكل منها يروي قصة ألم وحقبة سوداء، عايشها هذا البلد طوال خمسة عشر عاما. "بيت بيروت" يشهد على نتائج السلاح غير الشرعي في لبنان، الذي أدى إلى هلاك البلد وتدميره، وتغييب منطق الدولة وسحق مؤسساته".

أضاف: "الإعلام المرئي والعيش المشترك"، عنوان تم اختياره لملتقى فنجان قهوة الثالث برعاية معالي وزير الإعلام ملحم الرياشي، الذي نستعرض فيه معا المسؤولية المشتركة بين نخبة من رؤساء البعثات الدبلوماسية ومتخصصين أكاديميين في الشؤون الإعلامية، وبين دور الإعلام المرئي بهدف تعزيز مكتسبات العيش المشترك والتصدي لكافة التهديدات، التي تستهدف النيل من بلادنا العربية، وتسعى لتقسيمنا على أسس طائفية وعرقية ومذهبية".

وتابع: "اتفاق الطائف تشرفت بلادي، المملكة العربية السعودية وقيادتها الحكيمة، برعاية واحتضان الجهود الجبارة، التي عملت على إتمامه، كان في السياسة والتاريخ مثلما كان بيت بيروت، الذي نحن فيه اليوم، في رقعته الجغرافية...نقطة فاصلة بين نقيضي السلام والبلاء، والعيش الواحد والتقسيم. فعين القناص كانت تبحث عن دماء تنشر ثقافة الرعب والموت. اليوم ومن الثقوب نفسها، نوجه رسالة عربية إلى العالم بأن استقرار لبنان كان وسيبقى أولوية اللبنانيين والعرب، وإننا لا نرى من ثقوب "بيت بيروت" سوى ثقافة الحياة والتواصل والحوار والعيش المشترك".

وأردف: "لا يهمنا في المملكة العربية السعودية، سوى أن يبقى لبنان سيدا حرا عربيا مستقلا آمنا مزدهرا، وأن يستمر إلى الريادة، التي لطالما ميزته في الانفتاح والابداع والثقافة والفنون والإعلام، وأن يبقى وطنا لأهله، كل أهله، ومقصدا وموئلا لكل محبيه وأشقائه وعشاقه العرب".

وختم "من داخل هذه التحفة العمرانية والهندسية، التي حولها لبنان إلى متحف يوثق الحرب الأهلية، نفتتح ملتقى فنجان قهوة الثالث، مؤكدين أهمية العيش المشترك في لبنان المتميز بتعدديته وتنوعه الطائفي، وبحرية الرأي والتعبير، شاكرين كل من ساهم في هذه المبادرة". 

حضر اللقاء وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال معين المرعبي، وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال غطاس الخوري، النائبان طارق المرعبي ووليد البعريني، محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب، عدد من السفراء والقناصل العرب، الأمين العام ل"تيار المستقبل" أحمد الحريري، ممثلون وسائل الإعلام اللبنانية المرئية والمسموعة والمكتوبة وفاعليات سياسية واجتماعية وفكرية وثقافية وإعلامية.

المصدر: Kataeb.org