البرازيل تهزم ألمانيا في عقر دارها وتردّ شيئاً من اعتبارها

  • رياضة
البرازيل تهزم ألمانيا في عقر دارها وتردّ شيئاً من اعتبارها

حققت البرازيل فوزاً ودياً مهماً على مستضيفتها ألمانيا 1-0 في إطار استعدادات المنتخبين لكأس العالم روسيا 2018.

وسجل الهدف الوحيد غابرييل جيسوس في الدقيقة 38، مانحاً منتخب بلاده انتصاراً ودياً بنكهة الثأر من سباعية ألمانيا في نصف نهائي مونديال البرازيل 2014.

وصحيح أن الفوز بهدف وحيد في مباراة ودية لا يساوي الكثير أمام الخسارة في نصف نهائي المونديال وبـ7-1 لكن تيتي مدرب البرازيل بدا أنه مهتم فعلاً بتحقيق فوز معنوي مهم علّه يزيح شيئاً من كابوس 2014 الجاثم على صدور البرازيل وعشاقها حول العالم.

وظهر تشبث تيتي بالنتيجة من خلال عدم تبديله سوى لاعب واحد في التشكيلة وهو دخول دوغلاس كوستا بدلاً من كوتينيو بينما بدّل لوف 5 لاعبين.

ولم تفِ قمة برلين بكل وعودها ربما بسبب الحذر الزائد من الجانبين.

يذكر أن المنتخب الألماني فشل في الفوز في مبارياته الأربع الأخيرة بعد تعادله ضد فرنسا وإنكلترا وإسبانيا وخسارته ضد البرازيل. كما أنها الخسارة الأولى لألمانيا منذ سقوطها أمام فرنسا بهدفين نظيفين في نصف نهائي كأس أوروبا عام 2016.

وكان المدرب البرازيلي تيتي قد وصف المباراة بأنها "تحمل أهمية كبيرة من الناحية المعنوية، ويجب الاعتراف بأن الخسارة 1-7 في المونديال هو هاجس لا يزال يسكننا".

وأجرى مدرب ألمانيا لوف سبعة تبديلات عن التشكيلة التي خاضت المباراة ضد إسبانيا يوم الجمعة الماضي (1-1)، وكان أبرزها إراحة المهاجم توماس مولر وصانع الألعاب مسعود اوزيل بالاضافة الى لاعب الوسط سامي خضيرة والمدافع ماتس هوملز. كما حل المهاجم المخضرم ماريو غوميز بدلاً من تيمو فيرنر أساسياً.

في المقابل، كان التعديل الوحيد لمدرب البرازيل مقارنة مع التشكيلة التي تغلبت على روسيا بثلاثية نظيفة مشاركة فرنادينيو أساسياً على حساب دوغلاس كوستا.

المصدر: beIN