البنك الدولي يحذر من دقة الوضع الاقتصادي في لبنان

  • محليات
البنك الدولي يحذر من دقة الوضع الاقتصادي في لبنان

حذر مسؤول رفيع في البنك الدولي من "دقة" وضع الاقتصاد في لبنان، مشيراً الى أنّ "قروض بقيمة أكثر من مليار دولار "عالقة" في أدراج مجلس الوزراء أو البرلمان بانتظار تحويلها استثمارات فعلية".

وقال نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا فريد بلحاج خلال مؤتمر صحافي في بيروت بعد سلسلة لقاءات عقدها مع المسؤولين اللبنانيين إنّ "الاقتصاد اللبناني في وضع دقيق".

وأضاف: "لا أشعر بالقلق على الاقتصاد، ولكنه في حال من الهشاشة" غير "الجديدة لكنها موجودة الى حد كبير ويجب أن نوليها اهتماماً بالغاً".
وأوضح بلحاج أن لدى البنك الدولي مشاريع بقيمة "نحو 1.1 مليار دولار لم يتم تحويلها بعد استثمارات فعلية. بمعنى أنها عالقة في أدراج البرلمان أو في مجلس الوزراء".

وشدد على أن "وقف هذه المشاريع أو الغاءها سيكون عاراً وخسارة هائلة للجميع"، مؤكداً في الوقت ذاته أن ذلك "بوضوح ليس تفضيلنا ونود حقاً المضي قدماً بهذه المشاريع في أقرب وقت ممكن".

وأكد أن تحقيق نمو اقتصادي مستدام يمر عبر هذه "الاصلاحات البنيوية العالقة منذ سنوات".

وتتعلق هذه المشاريع بتأهيل شبكة الطرقات وتحسين الرعاية الطبية للبنانيين الفقراء واللاجئين السوريين، فضلاً عن دعم خطة لخلق فرص عمل.

المصدر: الجمهورية