البوليساريو تنفي تلقيها مساعدات عسكرية من إيران وحزب الله

  • إقليميات
البوليساريو تنفي تلقيها مساعدات عسكرية من إيران وحزب الله

نفى مسؤول رفيع في "جبهة البوليساريو" وجود أي علاقات عسكرية مع إيران أو "حزب الله"، على خلفية مزاعم مغربية بهذا الشأن.

وقال السفير الصحراوي بالجزائر عبد القادر الطالب عمار في تصريح لوكالة "سبوتنيك" إن "جبهة البوليساريو ليس لها ولم يكن لها مطلقا علاقات عسكرية ، ولم يحدث أن استلمت أسلحة من طهران ، ولا يمكن أن نقم بذلك احتراما لمواقفنا".

وأضاف السفير الصحراوي " البوليساريو لم يكن لها وليس لها اتصالات عسكرية مع إيران أو حزب الله، ولسنا بحاجة إلى ذلك، وما طرحه المغرب هو عبارة عن أكذوبة كبيرة يحاول من خلالها البحث عن غطاء للانسحاب من المفاوضات مع جبهة البوليساريو بعد مصادقة مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة على القرار 2414 الذي يتم بموجبه تمديد عهدة بعثة المينورسو الأممية بستة أشهر إلى غاية تشرين الأول المقبل ".
ودعا القرار الأممي في الوقت نفسه طرفي النزاع المغرب وجبهة البوليساريو، إلى استئناف المفاوضات المتوقفة منذ سنة 2012، ودون شروط مسبقة ، من شأنها أن تفضي إلى مشاورات و تنظيم استفتاء تقرير المصير.

وذكر السفير الصحراوي بالجزائر عبد القادر الطالب عمار"المغرب يعيش في حالة هيستيريا ولا يدري كيفية التهرب من إلزامية الحوار، ونحن نتحدى المغرب أن يقوم بتقديم أي دليل على علاقة بين البوليساريو وايران "، وأضاف" الرباط تحاول أن تستغل مواقف دولية معينة وتقحم البوليساريو والجزائر في قضايا لا تخصنا في الحقيقة ولا تخدم قضيتنا العادلة ".

ووصفت جبهة "البوليساريو" التي تتمركز قيادتها في مخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف جنوبي الجزائر وجزء من "الأراضي المحررة" من قبل جبهة البوليساريو ، في بيان نشرته في الجزائر أن "المزاعم المغربية التي مفادها أن جبهة البوليساريو لها علاقات في المجال العسكري مع إيران بالكذبة الكبرى، ونتحدى الرباط بتقديم أدلة لمزاعمه حول علاقات عسكرية مزعومة مع طهران ".

وكان وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة قد أعلن أمس الثلاثاء، عن قرار بلاده قطع علاقاته الدبلوماسية مع إيران بسبب "الدعم" الإيراني لجبهة "البوليساريو".

المصدر: Sputnik