التيار: متمسكون بمواقفنا إزاء العقد الحكومية

  • محليات
التيار: متمسكون بمواقفنا إزاء العقد الحكومية

وسط أجواء «المراوحة الإيجابية» التي تخيم على ملف تشكيل الحكومة اللبنانية، يبدو أن الجهود بدأت تتركز على المعالجات، بعدما احتلت المواقف صدارة المشهد، وآخرها للرئيس المكلف سعد الحريري، أمس الأول، موجها سلسلة رسائل وضعت حدا لمحاولات الالتفاف على صلاحياته، وجازما أن لا مهل للتكليف ولا اعتذار.

 

وفي رد مبطن على رفض الرئيس المكلف الالتزام بأي مهل، أكدت مصادر مقربة من «التيار الوطني الحر» لـ"الجريدة" الكويتية، أن «عدم تحديد مهلة أمام الرئيس المكلف لا يعني عدم التأليف، بل يفترض حسن النيات، لجهة السرعة في استيلاد الفريق الوزاري العتيد»، مشيرة إلى أن «المصلحة الوطنية تقتضي من الرئيس الحريري اختصار الوقت وتقديم توليفة حكومية إلى رئيس الجمهورية».

 

وأكدت المصادر «أننا لا نعرقل مهمة الرئيس الحريري، بل على العكس. فنحن أكثر الحريصين على الرئيس الحريري ونجاح مهمته. كل ما في الأمر أننا نخشى التداعيات السلبية لإطالة أمد التأليف على مصلحة البلاد واستقرارها واقتصادها».

 

وختمت: «لا نزال متمسكين بمواقفنا المعروفة إزاء العقد الحكومية، وهو ما أعطى رئيس التيار الوزير جبران باسيل إشارة واضحة إليه في كلمته عقب الاجتماع الأسبوعي لتكتل لبنان القوي، أمس (الثلاثاء) حين أعلن أن حصة رئيس الجمهورية ثابتة».

المصدر: الجريدة