الجرّاح يرد على تقريرَي الأخبار: مسلك الاتصالات قانوني

  • محليات
الجرّاح يرد على تقريرَي الأخبار: مسلك الاتصالات قانوني

نفى وزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال جمال الجراح كل ما تضمنه التقريرين اللذين نشرتهما صحيفة الاخبار يوم امس وما قبله، حول تمرير مرسومين رقم 3269 و3260 من دون مناقشة على طاولة مجلس الوزراء. وقال في مؤتمر صحافي: " وزارة الانصالات سلكت المسلك القانوني في المرسومين 3260 و 3269".

والمرسوم الاول اي المرسوم 3260 يحمل عنوان  «تحديد الإطار العام لتنظيم إدخال خدمات نقل المعلومات والانترنت الفائقة السرعة بواسطة القطاع الخاص والأصول الواجب اتباعها للسماح للشركات المرخصة باستعمال البنى التحتية العائدة للوزارة من أجل تأمين هذه الخدمات» وقد وقع بتاريخ 12 حزيران، اما الثاني قيحمل الرقم 3269 وقد وقّع في 19 حزيران من قبل رئيسي الجمهورية والحكومة ووزيري الاتصالات والمالية وعنوانه «تكليف هيئة أوجيرو أعمال تشغيل وصيانة وتحديث وتوسعة المنشآت والتجهيزات وجباية الفواتير لوزارة الاتصالات». 

وخلال المؤتمر، طلب الجراح من رئيس مجلس الوزراء ومن الامانة العامة نشر المحضر قانوناً للاضاءة على كيفية اقرار المرسوم الاول لافتاً الى ان "  النقاش اشترك فيه 7 وزراء وكان على مدى اكثر من ربع ساعة".

اما عن المرسوم الثاني، فأوضح الجراح ان "اوجيرو تقوم باضخم مشروع وهو الفايبراوبتيك على مدى 4 سنوات، ونحن حددنا آلية العمل بين الوزارة واوجيرو من خلال دراسة اكثر من 4 اشهر " مؤكداً  ان "الهدف من تقرير الاخبار هو تشويه سمعة اوجيرو التي تنجح وتخدم الرأي العام".
ولفت الى ان وزير المال علي حسن خليل "هو من ادق الوزراء في دراسة كل ملف وهو يدوّن كل كلمة تقال في مجلس الوزراء"، من هنا رد على قول الصحيفة بأن وزير المال لم يكن موافقاً على اقرار المرسوم بالقول: " فليعد خليل الى ما قاله اثناء اقرار مرسوم 3269 ، لا بل كيف يعقل ان يوقع مرسوماً لم يوافق عليه؟ كفى تزويراً للحقائق".

المصدر: Kataeb.org