الجميّل: أهالي الأشرفية سيمنحونني ثقتهم وأنا فخور بأنني أمثلهم

  • محليات
الجميّل: أهالي الأشرفية سيمنحونني ثقتهم وأنا فخور بأنني أمثلهم

أكد عضو كتلة الكتائب النائب نديم الجميّل أننا عملنا على مدى 9 سنوات وما قمنا به كان في المسار الصحيح وهو سيكون ركيزة التصويت في 6 ايار لنكمل المشاريع التي بدأناها ولاستمرارية الموقف السياسي الذي اتخذناه، وقال في حديث عبر تلفزيون لبنان: "لقد حضنت القضية التي كنت مؤتمنا عليها أي قضية السيادة والحرية والاستقلال والمواقف السيادية التي استشهد من أجلها شهداء ثورة الارز"، وكذلك أخرجنا السوري في العام 2005 والذي حاول أن يعود بخبث الى الحياة السياسية اللبنانية من خلال الاغتيالات  والمشاكل التي سبّبها وقد وقفنا وواجهنا وهذا أكبر إنجاز حققناه، اضافة الى مكافحة الفساد ووقوف حزب الكتائب في وجه كل القوانين المناقضة للدستور".

ولفت الجميّل الى ان اهالي الأشرفية سيمنحونني ثقتهم وأنا فخور بأنني أمثلهم، مشيرا في معرض رده على السؤال حول اللائحة المقابلة المنافسة إلى أن العملية ليست باللائحة وبالأشخاص لأننا نؤدي لهم كل الاحترام والمودّة وتربطنا علاقات شخصية بهم، إنما لائحة خصمنا تمثل خيارا سياسيا يتعارض مع خياراتنا السياسية، فنحن نبحث عن شرعية الدولة والسلاح والدستور بينما خيارات اللائحة الاخرى في مكان آخر وبيد ولي الفقيه ومن يتحكم بسلاح غير شرعي على الاراضي اللبناني.

وقال ردا على سؤال: "أنا لا أميز بين لبناني وأرمني لأن النسيج الارمني منخرط بالنسيج اللبناني، وهما يعيشان المعاناة نفسها وخيارنا واحد"، مشددا على ان مصلحة البلد والانتماء اليه أهم من أي انتماء آخر.

ورأى أن الصوت السني سيكون مُشرذمًا، معتبرا ان الكثيرين سيتحررون من تيار المستقبل وسينتخبون اللائحة التي تمثل ثورة الارز التي وحّدت الشعب اللبناني عام 2005 فقد دافعنا عن كل الثوابت التي استشهد من اجلها كل شهداء ثورة الأرز، وأضاف: نحن نحمل هذه القضية وهم يعون من غطّى اغتيال وسام الحسن وداتا الاتصالات وكان يقول أنهم يريدون أن يعلّقوا وسام الحسن على التوتر العالي، وتابع: اللائحة التي يدعمها سعد الحريري وقفت بوجهنا عام 2005.

وتمنى ان أكبر عدد من الأصوات، معتبرا أن المواطنين يثقون بمتا سيحمله الى الندوة البرلمانية، داعيا الى اختيار من يؤمن به الناخب ومن يحمل مشروعه نحو المستقبل.

وإذ أشار الى أن هناك تنسيقا مع القوات نفى توزيع للأصوات، وأردف: "لمن يقولون إن نديم الجميّل مرتاح ويمكن تجيير الأصوات لغيره هذا القول غير صحيح فالعملية على المنخار وأنا بحاجة لكل صوت من أي شخص ينتمي الى نهج المقاومة اللبنانية الحقيقة وفكرها من اجل حرية البلد وسيادته، ولمن يؤمنون بأن الشباب قادرون على العطاء والدفاع عن حقوقهم وواجباتهم لنستطيع بناء مؤسسات صالحة وتابع: ثقتي كبيرة بأبناء الاشرفية الرميل الصيفي والمدور".

واعتبر أن بندقية حزب الله فرضت انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل الحكومة وفرضت قانون النسبية.

ودعا الجميّل الناخب الى حسن الاختيار وتقدير من عمل بشكل صحيح، وختم: "انا بحاجة لأصواتكم لأتحمّل المسؤولية التي تبوّأتها خلال السنوات التسع الماضية، وسأكون على الثوابت نفسها التي سأحافظ عليها في السنوات الأربع المقبلة".

المصدر: Kataeb.org