الجميّل لـkataeb.org: بشير حقّق الجمهورية القوية خلال أيام بعيداً عن الحصص والمواقع!

  • خاص
الجميّل لـkataeb.org: بشير حقّق الجمهورية القوية خلال أيام بعيداً عن الحصص والمواقع!

في الذكرى السادسة والثلاثين على إستشهاد الرئيس بشير الجميّل ورفاقه ، تحدث نجله النائب نديم الجميّل لموقعنا عن الجمهورية القوية التي إستطاع بشير تحقيق عناوينها خلال واحد وعشرين يوماً، انطلاقاً من رؤيته ومشروعه بدولة هادفة فعّالة  بعيداً عن الحصص والمواقع، لان مشروعه كان قائماً على تحقيق المساواة والعدالة. وهذه النقاط لم يرها اللبنانيون لانهم إعتادوا خلال كل عهد على مجيء جماعة أي رئيس او مسؤول في الدولة. فيما بشير عمل على إعادة عمل المؤسسات منذ إنتخابه وكان الضامن الأكبر لها.

 

ورداً على سؤال حول القضية التي ناضل من اجلها بشير، قال الجميّل:" بالتأكيد القضية ما زالت في وهجها لان كل الناس تستذكر الرئيس بشير دائماً لان قضيته لا تموت ولن تموت، فهي باقية والمسيرة مستمرة الى ان تتحقق أهدافه ببلد حر سيّد مستقل".

وعن إمكانية توحيد المسيحيين المشتتين واللبنانيين الذين تحولوا الى طوائف ودويلات، أشار الى ان بشير وحده القادر على توحيد المسيحيين، ولو عملوا على تحقيق مشروع بشير فعلياً لما حصل هذا الانقسام، وحين نتقرّب جميعاً من مشروعه سيزيد الامل بلبنان افضل. معتبراً بأن ما يحصل اليوم ليس سوى انانيات ومصالح شخصية هدفها رفع  شعارات حزب أي مسؤول فيما المطلوب رفع راية الدولة اللبنانية.

 

وعن مطالبة مناصري المقاومة اللبنانية بتوحيد قداس الشهداء، سأل الجميّل:" ما المانع من وجود ثلاثة قداديس للشهداء؟، وحتى لو اقاموا مئة قداس فهذه صلاة لهم ، لكن المهم ان تتوّحد الرؤية التي إستشهدوا من اجلها هؤلاءالابطال .

 

وفي الختام دعا النائب الجميّل كل الرفاق والمناصرين للمشاركة في وضع اكليل من الزهر على نصب الرئيس بشير في مكان إستشهاده في الاشرفية، عند الرابعة من بعد ظهر الجمعة 14 أيلول حيث سيكون له كلمة في المناسبة.

كما دعا الى المشاركة في القداس عن راحة انفس بشير ورفاقه في كنيسة مار ميخائيل بكفيا عند السادسة من مساء الجمعة.

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org