الجيش رد على محاولة للتهجم على حاجزه عند مدخل عين الحلوة

الجيش رد على محاولة للتهجم على حاجزه عند مدخل عين الحلوة

اطلق عناصر من الجيش اللبناني عند حاجزه على المدخل الجنوبي لمخيم عين الحلوة النار في الهواء مساء الأحد على اثر اقدام اثنين من المطلوبين البارزين في المخيم احدهما شادي غ. والثاني من آل جوهر على استفزاز الجيش ومحاولة التهجم على الحاجز المذكور وتحطيم اللافتات التي تشير اليه وتحمل شعار الجيش، وذلك على خلفية اشكال بين حامية الحاجز وبين تاجر السجائر فضل ع. الذي كان متجها الى المخيم وبرفقته سيدة سورية اثناء محاولة حاجز الجيش التحقق من اوراقها .

وعلى الأثر سجل استنفار لوحدات الجيش المنتشرة في المنطقة ولعناصر حركة فتح عند نقطتها المقابلة لحاجز درب السيم منعا لتطور الأمور.

وأغلق الجيش اللبناني على الآثر مدخل المخيم عند الحاجز المذكور في محلة درب السيم حيث تجري اتصالات مع قيادات فلسطينية من اجل تطويق تفاعلات الحادثة ومعالجة اسبابها .

ولاحقا،أعاد الجيش  فتح حاجز درب السيم  عند المدخل الجنوبي الذي  تم اغلاقة على خلفية الاشكال الذي وقع على  حاجزه كما تم اطلاق سراح فضل .ع تاجر السجائر الذي حصل معه الاشكال بعد اتصالات مكثفة جرت بين قيادة الجيش والفصائل الفلسطينية .

المصدر: وكالات