الحاج حسن: اقتصادنا بخطر

  • إقتصاد
الحاج حسن: اقتصادنا بخطر

حذّر وزير الصناعة حسين الحاج حسن من ان اقتصادنا بخطر، متحدثا عن اغراق حقيقي للاسواق ومنافسة غير مشروعة من بعض الدول. ودعا الى تطبيق الاتفاقيات، مشدداً على انه آن الاوان لمواجهة الاغراق بشكل نهائي وتحديد الأهداف.

ولفت الحاج حسن في خلال مؤتمر صحافي مشترك لوزير الاقتصاد والصناعة، الى ان صادراتنا تراجعت من الـ2011 حتى اليوم  كما تأثّرنا بتراجع أسعار النفط. وقال "نريد تخفيض الواردات الى لبنان ملياري دولار لزيادة ملياري دولار من استهلاكنا المحلي الذي هو افضل جودة من المستورد".

وتابع "اقتصادنا بخطر، وهذه الخطة يجب ان تتحقق خلال سنتين والا ستزداد البطالة وستقفل المصانع". ودعا وزير الصناعة "صديقتنا" فرنسا الى فتح اسواقها لنا. 

وزير الإقتصاد رائد خوري أعلن "أننا سنضع رسوما جمركية على الصناعات الأجنبية كي لا تنافس أسعارها أسعار المنتجات المحلية"، معتبرا أن "وضع المرفأ الحالي لا يساعد في تحقيق النمو الإقتصادي والتأخير في الإستيراد والتصدير ليس لصالحنا والتهريب عبر المعابر الشرعية وغير الشرعية غير مقبول وهو يشكل خطرا على المعامل اللبنانية وسنطرح الموضوع في مجلس الوزراء".

رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميّل نوّه من جهته "بموقف رئيس الجمهورية الداعم الأساسي للإنتاج الوطني والصناعة اللبنانية"، مشيرا الى أنه "لا بدّ من سياسة تحفيزية للقطاع الصناعي يكون أول بنودها توفير المناخ المناسب للصناعة".

وطالب "بفرض رسوم حمائية على السلع المنافسة لمنتجاتنا اللبنانية وبرفع الرسوم الجمركية وببدء مفاوضات تجارية مع شركائنا لإعطاء المنتجات اللبنانية الأولوية في اسواقهم".

رئيس اتحاد الغرف اللبنانية محمد شقير دعا الى "وقف التهريب أولا قبل زيادة الرسوم الجمركية وإقفال كل المصانع الأجنبية غير الشرعية".

 

المصدر: Kataeb.org