الحاج حسن في اطلاق حملة الدعم لصناعة الدواء: الوضع خطر ... حاصباني: سنعتمد سياسة المعاملة بالمثل

  • محليات
الحاج حسن في اطلاق حملة الدعم لصناعة الدواء: الوضع خطر ... حاصباني: سنعتمد سياسة المعاملة بالمثل

أكد وزير الصناعة حسين الحاج حسن خلال اطلاق الحملة الوطنية لدعم الصناعة اللبنانية للدواء ان  المطلوب وضع رؤية اقتصادية وخطط سريعة لدعم القطاعات الانتاجيةلان مستوى صناعة الدواء في لبنان بنفس مستوى الصناعة في اوروبا،مضيفا:" في الداخل يوجد تضييق كبير على التعامل مع الدواء اللبناني مقابل اعطاء الافضلية للدواء الاجنبي المستورد، أما في الخارج فهناك تضييق كامل أيضا على الدواء اللبناني، وبالتالي يصعب كثيرا تسجيله لاعتماده، والسبب لا يتعلق بالجودة انما بسياسة الدعم والحماية التي تلجأ اليها كل دول العالم في مقابل سياسة انفتاح غير واضحة ومفهومة ووطنية نعتمدها في لبنان".

واشار الى ان هناك ضرورة لوضع رؤية تكاملية للقطاع الصناعي، لافتا الى ان الحل هو بانتهاج سياسة تؤدي الى تشجيع اصحاب الرساميل على الاستثمار في قطاع الدواء ودعم هذا القطاع الواعد، باعتماد المعاملة بالمثل بتسجيل الدواء، والعمل لرفع حصة صناعة الدواء بالقرارات، وبخفض المستوردات وتعزيز الانتاج المحلي.

ونبّه الحاج حسن الى خطورة الوضع وتمنى على رئيس الحكومة دعوة اللجنة الوزارية الاقتصادية لتجتمع من اجل اتخاذ التوصيات اللازمة لرفعها الى حكومة لاقرارها.

ثم تحدث وزير الصحة غسان حاصباني، معتبرا ان صناعة الادوية في لبنان ركنا اساسيا من اركان نظامه الصحي، مضيفا:" اذا اردنا تحقيق النمو والتوازن علينا تطوير سياسة الدواء ما يخفف الاستيراد ويشجع التصدير، لذلك علينا ان نثق بصناعتنا وعلى كل طبيب وصيدلي لبناني ان يشجع المواطن على استخدام الدواء اللبناني".

واشار الى ان وزارة الصحة وضعت آلية مراقبة شديدة عبر لجنة المصانع التابعة للوزارة والتي تضم مختصين في الصناعة الداوئية من كليات الصيدلة والوزارة معاً، وعملتعلى تفعيل آلية تسعير وإعادة تسعير واضحة متكاملة تشمل الصناعة الداوئية اللبنانية، كما عمدت الى تحديث آلية التسجيل وجعلها صارمة على الصناعة المحلية.

ولفت الى إن الوزارة فرضت على المصانع اللبنانية إجراء تحاليل على مستحضراتها المصنعة محلياً في مختبرات عالمية معتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية، وذلك قبل التسجيل، مشيرا الى انهاستعمل على تطوير نظام الوصفة الطبية ليعطي فرصاً إضافية للصناعة الدوائية المحلية مع ضمان الجودة والسعر للمواطن، وكذلك على تشجيع التصدير وتذليل العقبات التي تواجه دخول الأدوية اللبنانية الى الدول الأخرى.

وتابع:"نجزم بأننا سنعتمد سياسة المعاملة بالمثل، ونعلن في هذه المناسبة اول اجراء نتخذه في هذا السياق وهو قرار يسمح للصيادلة استبدال الدواء الجنيسي المستورد بدواء جينيسي محلي اذ لم يكن ذلك ممكنا في السابق".

 

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More