الحرس الثوري يهدد أوروبا: سنزيد مدى صواريخنا ألفي كيلو متر

  • إقليميات
الحرس الثوري يهدد أوروبا: سنزيد مدى صواريخنا ألفي كيلو متر

حذر نائب قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي، أوروبا ومهددا بأنه سيزيد مدى صواريخه لأكثر من ألفي كيلو متر حال هددت طهران.
وقال سلامي في مقابلة متلفزة أمس، «حتى الآن نشعر أن أوروبا لا تمثل تهديدا، ولذلك لم نزد مدى صواريخنا، ولكن إذا كانت أوروبا تريد أن تتحول إلى تهديد فسنزيد مدى صواريخنا».
وأوضح أن «إبقاء مدى الصواريخ عند ألفي كيلومتر ليس بسبب عدم امتلاكنا للتكنولوجيا اللازمة، إيران تلتزم بمبدأ ستراتيجي، وإذا تغيرت الظروف فمن الطبيعي ستتغير منظوماتنا التسليحية».
وشدد على أن «القدرات الدفاعية والصاروخية هي الضامن لأمن واستقلال إيران ولقوتها الدبلوماسية»، مؤكدا أن «إيران لن تفاوض نهائيا بشأن قضاياها الدفاعية، وستطور قدراتها الصاروخية بما يتناسب مع التهديد».
وأفاد أن «اليمن محاصر بشكل كامل . كيف يمكن أن نكون قدمنا لهم أي صواريخ»، معتبرا أنه «إذا كان بوسع ايران ارسال صاروخ الى اليمن فهذا يثبت عجزالتحالف العربي، ولكننا لم نعطهم صواريخ».
وأضاف «إن الحوثيين نجحوا في زيادة مدى ودقة صواريخهم في إنجاز علمي»، مشيرا إلى أن دعم ايران للحوثيين «سياسي ومعنوي».
يذكر أن قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري، كان أعلن الشهر الماضي أن مدى الصواريخ الإيرانية الذي يبلغ ألفي كيلومتر، يمكن أن يغطي «معظم المصالح والقوات الأميركية» في المنطقة، ومن ثم فإيران لا تحتاج لزيادته.
وربط جعفري مدى الصواريخ الباليستية الإيرانية بأوامر الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي، وما يحدده هو.

المصدر: Agencies