الحريري: إن لم تُشكل الحكومة قريباً سأسمي المعرقلين ولا تعنيني أي مطالعات دستورية لأي وزير

  • محليات
الحريري: إن لم تُشكل الحكومة قريباً سأسمي المعرقلين ولا تعنيني أي مطالعات دستورية لأي وزير

رد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري على الدراسة التي اجراها وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال سليم جريصاتي قائلاً: " إذا كان هناك ملاحظات من أي فريق فليضعها وأنا رئيس مكلّف وأعرف صلاحياتي وما كتب بالدستور".

واضاف: "إن لم تُشكل الحكومة قريباً سأسمي المعرقلين بأسمائهم".

كلام الحريري جاء اثناء دردشة مع الصحافيين، كشف فيها انه اتصل بعون "واتفقنا بأن أقوم باتصالات لازوره خلال الايام المقبلة".

واشار الى انه " سيلتقي عدداً من الفرقاء السياسيين ونأمل أن يتبلور شيء خلال يومين او ثلاثة، فموضوع تشكيل الحكومة موضوع حصص وأحزاب سياسية تريد حصصا وحجما في مجلس الوزراء".        

وختم كلامه على الصعيد الحكومي قائلاً: "لا احد يحدد لي مهلة، الا الدستور اللبناني ولا تعنيني مطالعات دستورية يقدمها هذا الوزير او ذاك وانا الرئيس المكلف وسأبقى مكلفاً وأشكل الحكومة بالتعاون مع رئيس الحمهورية ونقطة على السطر ".

وعن  موقف حزب الله الذي لا يعترف بمحكمة العدل الدولية، قال الحريري: "موقف حزب الله من المحكمة واضح والكلام ليس جديداً وانتم تعرفون ما هو موضوع المحكمة بالنسبة الي، مؤكداً " أنا  يهمني استقرار البلد والعدالة ستتحقق ونكرر ان الاستقرار هو الاساس".

وفي ملف النازحين السوريين، قال: "لم نقفل ابوابا على سوريا وفتحنا أبوابنا للاجئين ومن هم مع النظام كانوا يسافرون من مطاراتنا ومؤسف ما يحصل من الطرف الاخر"

وأردف امام الصحافيين: "نسقت مع باسيل قبل وبعد سفره الى روسيا وننسق مع الروس بملف النازحين وكلنا نريد عودة النازحين ولكن بإرادتهم وبمساعدات دولية والنقاش بهذا الامر لا يتم بفتح حوار مع النظام".

وكان اجتماع لكتلة المستقبل، اكت فيه الكتلة ان "التعاون بين عون والحريري لم يكن نزهة سياسية بل مشروع للنهوض الإقتصادي والإنمائي ومكافحة الفساد وتدعو الكتلة الى الكف عن تخريب العلاقة السياسية".

واضافت: " لاحظنا التمادي في تحميل الرئيس المكلف مسؤولية التأخير في تأليف الحكومة

ختاماً، جددت الكتلة "التضامن مع اهلنا في طرابلس وضحايا تفجير مسجدي التقوى والسلام ونؤكد ان المجرمين لن يفلتوا من العقاب".

 

المصدر: Kataeb.org