الحريري من لاهاي: من ارتكب الجريمة سينال عقابه وسأتصرف بمسؤولية من اجل استقرار لبنان  

  • محليات
الحريري من لاهاي: من ارتكب الجريمة سينال عقابه وسأتصرف بمسؤولية من اجل استقرار لبنان  

مع انطلاق المرافعات النهائية أمام المحكمة الخاصة بلبنان في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه في لاهاي، اكد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري، انه يوم صعب للبنان لان رفيق الحريري وشهداء 14 آذار سقطوا لحماية لبنان لا لخرابه.

وفي حديث مع الصحافيين من لاهاي، قال "طالبنا بالعدالة لان ايماننا ان العدالة تحمي لبنان وهو ما نريده ولم نلجأ يوما الى الثأر لان رفيق الحريري ليس رجلا يثأر ونحن نسير على خطاه".

وشدد الحرير ي على ان "لبنان شهد الكثير من الاغتيالات الا ان الحقيقة لم تظهر يوما لذا نأمل ان يدفع مرتكبو هذه الجريمة الثمن عاجلا ام آجلا".

وردا على سؤال حول اتهام "حزب الله" مباشرة باغتيال الرئيس رفيق الحريري اجاب "عندما أكون في هذا الموقع يجب أن أضع مشاعري جانبا سنعيش معا في لبنان لمصلحة البلد واؤمن انه في لبنان على الجميع ان يكون ممثلا لذا لن نستعجل الامور ".

واردف قائلا "الاثباتات ظهرت سابقا وتم التكلم بها واليوم يستخلصون ما قُدم في السنوات الماضية كي يأخذ القضاة قرارا في هذا الموضوع".

ولفت الى ان "المشكلة كانت كبيرة بين الشهيد رفيق الحريري والنظام السوري لكنني سأتصرف بمسؤولية من أجل مصلحة اللبنانيين والاستقرار والهدوء في لبنان خصوصا ان الرئيس رفيق الحريري سعى لازدهار البلاد.. الامور مؤلمة مؤثرة لكننا امامنا مسؤولية تجاه الوطن ".

وختم مؤكدا ان لديه ايمان كبير بربنا ويؤمن ان من ارتكب هذه الجريمة سينال عقابه آجلا ام عاجلا".

ويذكر ان الرئيس المكلّف سعد الحريري الذي توجه إلى مقر المحكمة للمشاركة بالمرافعات الاخيرة بعد ان اتخذت كل الإجراءات الأمنية واللوجستية لحضوره.

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre