الحريري: هل عاد بشار يعمل على خط تشكيل اللوائح؟

  • محليات
الحريري: هل عاد بشار يعمل على خط تشكيل اللوائح؟

رأى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري أن "الخيار في هذه الانتخابات سيكون سهلا: فإما استقرار وأمان وحركة اقتصادية وفرص عمل، أو لا سمح الله خراب وكوابيس اقتصادية واجتماعية. وهذا الخيار، لا أحد يتخذه إلا أنتم. أنتم شخصيا".

كلام الرئيس الحريري، جاء خلال الكلمة التي ألقاها عصر اليوم، في احتفال حاشد نظمه "تيار المستقبل" في مركزه في خريبة الجندي في عكار للاعلان عن لائحة "المستقبل لعكار"، في حضور وزير الاعلام ملحم الرياشي  وحشد كبير من ابناء المنطقة.


وأكد أن تيار المستقبل يضع عكار خصوصا، وكل الشمال على جدول أعمال وطني، نعمل عليه ليل نهار، ونجول لتحقيقه من بلد لآخر، على طريقة الرئيس الشهيد رفيق الحريري. مشروع وطني يفتح مجالات جديدة لفرص العمل أمام الشباب والشابات. هذا المشروع بدأتم ترون نتائجه في أكثر من مؤسسة، بدءا من أغلى المؤسسات على قلوبكم، الجيش وقوى الأمن الداخلي وكل القوى الأمنية، التي تم وضعها على الخط السليم للدعم العربي والدولي، وصولا لمشروع النهوض الاقتصادي في عكار وكل لبنان.

هذا المشروع هو استكمال لمشروع رفيق الحريري. وإلا ماذا يكون مشروع رفيق الحريري غير ضمان الاستقرار للبنان، وضمان الأمان لأهلنا في لبنان، وتأمين فرص العمل، لكل اللبنانيين؟

أضاف: لا أريد أن أقول لكم ما الذي يمكن أن يحصل في بلدنا، وفي عكار تحديدا، إذا انهار الاستقرار والأمان في لبنان. لا داعي لأقول لكم، وأنتم تعيشون على مرمى حجر من المأساة التي يعيشها أخواننا في سوريا، وأنتم أهل الكرم والنخوة العربية الأصيلة، الذين فتحتم بيوتكم لاستقبال النازحين، الهاربين من كابوس الحرب والنظام في سوريا.

الخيار في هذه الانتخابات سيكون سهلا: إما استقرار وأمان وحركة اقتصادية وفرص عمل، أو لا سمح الله خراب وكوابيس اقتصادية واجتماعية. وهذا الخيار، لا أحد يتخذه إلا أنتم. أنتم شخصيا.

وتابع: في يوم الانتخابات: إذا نزلتم وصوّتم للائحتكم، فسيكون حينها المستقبل لعكار، والمستقبل للبنان، والمستقبل لهذا المشروع السياسي والاقتصادي والاجتماعي. أما إذا لم تشاركوا في الاقتراع، أو صوتم لأي لائحة أخرى، فهذا يعني أنكم اخترتم شخصيا، نعم، أنتم شخصيا، أن يتوقف هذا المشروع.

وهنا في عكار تحديدا، الخيار سهل جدا. لأن لائحتنا في عكار كلها مستقبل، بالإضافة طبعا إلى حليفنا من القوات اللبنانية، الذي هو معنا على اللائحة.

أنا لم أكن أريد أن أتحدث عن اللوائح الأخرى، لكن ما نراه لا يمكن أن يمر مرور الكرام، فهل عاد بشار يعمل على خط تشكيل اللوائح؟ وحزب الله يتولى هذه المهمة؟ هنا في عكار هناك لائحة، وفي طرابلس لائحة، وحلفاء للوصاية والحزب؟ وأيضا في بيروت والبقاع الأمر نفسه؟ معركتنا مع هذه اللوائح. معركتنا أن لا نسمح للوصاية أن تمد يدها من جديد إلى عكار وطرابلس والشمال. معركتنا أن نخوض انتخابات لا تسلم قرار منطقتنا للوصاية وحلفاء الوصاية. لوائح تيار المستقبل اتخذت هذا القرار على مستوى كل لبنان.

وشدد على ان هذه الانتخابات هي خيار بين مشروعين وقرارين ومصيرين: لبنان مستقر، آمن، يعج بالعمل والحياة والاستثمار، لبنان سيد حر مستقل، لبنان عربي، أو لبنان زمن الوصاية والقمع والاغتيال. 

المصدر: Kataeb.org