الحكومة تجاهلت كل التقارير الطبية... هذا ما يقوله الطبّ عن مخاطر التوتر العالي

  • محليات

تجاهلت الحكومة اللبنانية تجاهلت كل التقارير الطبية العالمية في شأن خطورة التوتر العالي بين السكان، إلا ان التقارير الفرنسية التي تعتمد عليها الحكومة متناقضة، كما ان منظمة الصحة العالمية اشارت في تقارير عدة الى خطورة مد خطوط التوتر فوق الاماكن السكنية المكتظة بالناس والمدارس.

وفي هذا الاطار، اكد رئيس قسم الامراض السرطانية في الدماغ بجامعة هارفرد الاميركية للـMTV ان تعرّض الانسان للحقول الكهرومغناطيسية تعرّضه لأمراض خطيرة ومنها السرطان بنسبة عالية وخاصة السرطان عند الاطفال، كما يؤثر على دورة النوم، جهاز المناعة والـDNA، وغيرها.

أما الأطباء اللبنانيون ومنهم الدكتور رشيد رحمة، فحذّروا الدولة اللبنانية من تفشي أمراض أخرى وبالغة من الألزهايمر، ومشاكل في العيون، مؤكدين أن كل هذه الامور مثبتة علمياً ولهذا السبب أخذت الدول المتحضرة قرارا بعدم تمرير خطوط التوتر العالي فوق المنازل.

أما عن التقارير التي استندت اليها الحكومة، فيشير الطبيب رحمة الى ان الدولة كلّفت شركة من مصلحتها مدّ خطوط كهرباء، لكي تقيّم الأضرار الناتجة عن خطوط التوتر، وكأنهم يكلّفون شركة مصنعة للدخان لكي تتأكد اذا كان الدخان يضرّ او لا.

يشار الى ان بعد جدل في الولايات حول خطوط التوتر العالي ومع تزايد الدراسات العالمية التي تؤكد خطورة هذه الخطوط فضلت الادارة الاميركية مدها تحت الارض.

اي ان الدولة اللبنانية فضّلت توفير بعض ملايين الدولارات على حساب صحة الناس، علماً ان الفاتورة الصحية للأمراض المستعصية ستتخطى المبلغ الذي تحاول الدولة توفيره. 

المصدر: Kataeb.org