الحكومة في سبات...حزب الله متمسّك بتمثيل سنّة 8 آذار والفرزلي يناشد باسيل

  • محليات
الحكومة في سبات...حزب الله متمسّك بتمثيل سنّة 8 آذار والفرزلي يناشد باسيل

لا جديد على الخط الحكومي اليوم فيما يتابع الرئيس المكلف سعد الحريري اعتكافه غير المعلن في باريس.

نواب سنّة 8 آذار عند المفتي

وغداة أسف النواب السنّة المستقلّين لاستخدام مرجعيات دينية في ملف التشكيل، زار وفد من هؤلاء ضمّ عبد الرحيم مراد وقاسم هاشم وعدنان طرابلسي والوليد سكرية مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى.

وأفاد المكتب الإعلامي في دار الفتوى ان "مفتي الجمهورية استمع من النواب الى وجهة نظرهم وآرائهم حول المستجدات على الساحة اللبنانية ومطالبتهم بالتوزير في الحكومة العتيدة، شارحين له أن تحركهم يأتي في إطار التشاور والتواصل وتخفيف الاحتقان السياسي خاصة في الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن".

وأكد المفتي دريان ان "دار الفتوى أبوابها مفتوحة لجميع اللبنانيين ولا تفرق بينهم بل تعزز وحدتهم وتضامنهم وتلاقيهم وحوارهم ونبذ الخلاف والتباين فيما بينهم فمصلحة الوطن فوق الجميع"، آملا "أن تشكّل الحكومة بدعم جميع القوى والقيادات السياسية في لبنان وهناك مجلس نيابي منتخب من مهامه التشريع ومحاسبة الحكومة على ادائها وهنا يكون التكامل في العمل بين من هم داخل الحكومة ومن هم في المجلس النيابي وبالنتيجة الجميع يكون مشاركا في خدمة الوطن"، متمنيا على الجميع "بذل اقصى ما لديهم لتسهيل ولادة الحكومة لانهم من نسيج هذا المجتمع اللبناني الذي يريد حكومة وطنية تنهض بالوطن وبالمواطن".

وبعد اللقاء، قال هاشم باسم الوفد:"اللقاء مع سماحته من أجل الخير العام، فهذه الدار دار الوحدة الوطنية، وهو لقاء تشاوري للتأكيد على دور هذه الدار الجامعة في كل المناسبات وفي كل الأزمات وايا تكن هذه التحديات والتعددية والتنوع داخل مكوننا فإننا دائما متكاملون لما فيه المصلحة الوطنية العليا". 

وفي بكركي لاحقا

وعلمت "المركزية" ان "اللقاء التشاوري للنواب السنّة المستقلّين" الذي يضم النواب: عبد الرحيم مراد، قاسم هاشم، عدنان طرابلسي، الوليد سكرية، فيصل كرامي وجهاد الصمد، سيزور بكركي في الساعات المقبلة للقاء البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي لشرح موقفهم من مسألة مشاركتهم في الحكومة.

وستكون بكركي محطة من سلسلة جولات يعتزم اعضاء اللقاء القيام بها في اتّجاه مرجعيات روحية اخرى لوضعهم في حقيقة مطالبتهم بالمشاركة في الحكومة، بعدما اطلعوا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان بعد لقائه اليوم على موقفهم.

يُذكر ان اللقاء التشاوري عقد اجتماعاً في دارة مراد امس وحمّل في بيان "الرئيس المكلّف ومن يدعمه بمطالبه المغرضة مسؤولية وضع العراقيل امام التشكيل"،  آسفاً "لاستخدام مرجعيات دينية في ملف التشكيل".

"الوفاء للمقاومة": تمثيل السنة المستقلين مسؤولية الرئيس المكلف

وفي المواقف، اعتبرت كتلة الوفاء للمقاومة ان اولوية تشكيل الحكومة تبدو في غاية الاهمية لتحديد المسارات الامنة التي يترتب على لبنان ان يمضي فيها ليحفظ امنه ويعالج مشاكله الداخلية.

وقالت:"ان الحكومة الجامعة لمعظم المكونات السياسية في البلاد هي الاطار الصحيح لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية والغاء تمثيل اي فريق سياسي لا يخدم المصلحة الوطنية ولا حسن سير عمل الحكومة" مشددة على ان تمثيل السنة المستقلين مسؤولية تقع على الرئيس المكلف وعلى القوى الوازنة في البلاد التعاون لتحقيق هذا الامر.

ومصادر المستقبل تردّ

وردّاً على كلام نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم، اعلنت مصادر في تيار المستقبل ان الكرة موجودة فقط في ملاعب التعطيل، مشيرة الى ان الجهة المسؤولة عن التعطيل معروفة لكل اللبنانيين . 
واضافت مصادر المستقبل ان الرئيس المكلف يلتزم حدود الدستور ولن يحوّل تأليف الحكومة الى ملعب تتبارى فيه العراقيل والمسؤولون عن العرقلة وهو أنجز مهمته في تدوير الزوايا، وعلى الآخرين ان يتوقفوا عن تدوير العقد.

الفرزلي يناشد باسيل

وفي التحرك المتصل بالملف الحكومي، استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، نائب رئيس المجلس ايلي الفرزلي، وجرى البحث في الجلسة التشريعية المقبلة والورشة التشريعية بصورة عامة، وتطرق الى الوضع الحكومي.

وقال الفرزلي بعد اللقاء: "تناول اللقاء مع دولته المسائل المتعلقة بالمجلس النيابي وتوجيهاته لجهة تأكيد ضرورة الاستمرار بالورشة التشريعية وعمل اللجان المشتركة الممهد لاجتماعات الهيئة العامة التي ستنعقد يوم الاثنين المقبل وفي ما بعد، وتتناول المشاريع كافة المتعلقة بالورشة التشريعية للمجلس. وكانت ايضا مناسبة للنقاش في مسألة الحكومة والاشكال الذي تعيشه اليوم عملية تأليفها، وسبل مقاربة هذا الموضوع والوصول الى النتائج المرجوة من اجل تشكيل الحكومة التي يرى دولة الرئيس بري انها حاجة ملحة جدا لمصلحة البلاد العليا في أسرع وقت، واليوم قبل الغد، وكانت توجيهات دولته واضحة في هذا الشأن".

وأضاف: "في المناسبة، انا شخصيا، الآن ومن على هذا المنبر بالتحديد، أتوجه بنداء الى معالي وزير الخارجية والمغتربين الاستاذ جبران باسيل ليقوم كزعيم كتلة برلمانية بتحرك مباشر ليساهم المساهمة الفعالة، ان لم تكن الحاسمة، في حل عقدة واشكال تأليف هذه الحكومة، ووضع البلد على الطريق الذي يجب أن يوضع فيه".

الفرزلي يتحرّك على خط بعبدا – عين التينة 

في موازاة ذلك، ينفي زوار القصر الجمهوري في بعبدا وجود وساطة ما بين بعبدا وكلّ من عين التينة وحارة حريك مستندين في ذلك الى عدم وجود خلاف يستدعي ذلك.

ويؤكد الزوار ان هناك تباينا في وجهات النظر من موضوع توزير ما يعرف بسنّة 8 اذار يُعمل على معالجته ما بين المعنيين في عملية تأليف الحكومة.

واذا كان نائب رئيس المجلس النيابي ايلي الفرزلي الذي زار عين التينة والتقى رئيس المجلس نبيه بري يتحرّك على خط معالجة ما يعرف بالعقدة السنية يقول الزوار ان الفرزلي هو من بين الذين يعملون على خط المعالجات الجارية لتسهيل ولادة الحكومة من منطلق عدم جواز استمرار الوضع الراهن الذي بدأت تداعياته السلبية تلامس مختلف قطاعات الانتاج وغالبية اللبنانيين الذين يشكون من تراجع مداخيلهم.

عن العناوين التي يتحرّك في ضوئها الوسطاء يقول الزوار هناك عدة طروحات معروفة ينطلقون منها تبدأ بتوزير احد نواب اللقاء التشاوري وتمرّ في تسمية مقرب من المعنيين في عملية التأليف، انتهاء باقدام جهة ما بطرح الحل المناسب للموضوع علما حسب الاوساط ان موقف الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري رافض رفضا تاما توزير اي من اعضاء "اللقاء" وان رئيس الجمهورية يميل ان لم نقل يؤيد لموقفه.

وعن مناشدة الفرزلي وزير الخارجية رئيس التيار الوطني الحر التحرك لحل هذه العقدة ينفي الزوار العلم بما قصده الفرزلي سيما وان الوزير باسيل غير معني لا بتأليف الحكومة ولا يملك حق توزير او تمثيل النواب السنّة.

مساعدة روسية

وفيما تكثر الدلائل الى ان الحكومة باتت ورقة "اقليمية"، خرقت روسيا اليوم مشهد التخبط معربة عن استعدادها للمساعدة، موحية بأن الشكوك بوجود عقبات خارحية، في مكانها. فقد التقى رئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط في موسكو نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف، وتم استعراض الوضع في المنطقة ولبنان في ظل استمرار المراوحة في تشكيل الحكومة، حيث أكد بوغدانوف استعداد روسيا للقيام بكل الاتصالات اللازمة لأجل السير قدمًا في تشكيل الحكومة لمواجهة كل الاستحقاقات المقبلة بحكومة وحدة وطنية تمثل الجميع وتحمي الإستقرار الداخلي، كما أكد على حرص روسيا على لبنان. واعلنت الخارجية الروسية أن تم خلال اللقاء تبادل الآراء بشكل مفصل حول تطور الوضع في لبنان مع التركيز على ضرورة تشكيل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة سعد الحريري في اقرب فرصة.

 

المصدر: Kataeb.org