الخام الأميركي يبدد بعض مكاسبه بعد بيانات المخزونات

  • إقتصاد
الخام الأميركي يبدد بعض مكاسبه بعد بيانات المخزونات

بدد النفط بعض لمكاسب التي حققها وتراجع قليلا من أعلى مستوى في أكثر من عامين بعدما هبطت مخزونات الخام الأميركية بأقل من توقعات معهد البترول الأميركي.

وما زالت أسعار الخام الأميركية مرتفعة بالقرب من 58 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى في عامين، بعدما قالت مصادر إن خط أنابيب كيستون سيخفض تسليماته 85 بالمئة أو أكثر حتى نهاية تشرين الثاني.

وهبطت مخزونات الخام بمقدار 1.9 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 17 تشرين الثاني وفق البيانات الأسبوعية التي تصدرها إدارة معلومات الطاقة الأميركية. وكانت البيانات الرسمية أقل تفاؤلا من تقرير يوم الثلاثاء الذي أصدره معهد البترول الأميركي وتوقع فيه انخفاض مخزونات الخام 6.4 مليون برميل.

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 58 سنتا إلى 57.41 دولار للبرميل، وذلك بعد نشر البيانات مقارنة مع 58.05 في ذروة الجلسة، وهو أعلى مستوى منذ تموز 2015.

لكن خام القياس العالمي مزيج برنت ارتفع 14 سنتا إلي 62.70 دولار للبرميل بعدما جرى تداوله في وقت سابق عند 63.39 دولار للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة إن مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما هبطت 1.8 مليون برميل.

المصدر: Reuters