الداخلية توضح حقيقة صناديق بعلبك غير القانونية

  • محليات

صدر عن غرفة العمليات المركزية في وزارة الداخلية والبلديات البيان التالي:

 بناءً لتعليمات وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، وحفاظاً على سلامة العملية الانتخابية، تمّ الطلب من قيادة الجيش تأمين الحماية في محيط سراي بعلبك، وانتشرت قوّة من الجيش حول المبنى، وذلك بعد تداول أخبار عن حصول إشكال في سراي بعلبك أثناء عملية فرز صناديق الاقتراع.

وقد تمّ الاتصال بمحافظ بعلبك السيد بشير خضر، الذي نفى نفياً قاطعاً حصول أي إشكال، أو دخول عناصر غير مسموح لها بالدخول إلى سراي بعلبك، وأكّد أنّ مندوبين عن بعض المرشحين طالبوا بإعادة فرز صندوقي اقتراع في بلدتي النبي شيت وبدنايل، الأمر الذي رفضه مندوبون آخرون، ما خلق جوّاً من التشنّج داخل إحدى قاعات لجان القيد، فعمد المحافظ إلى تهدئة الأوضاع وأعيد فرز الصندوقين بموافقة جميع مندوبي المرشحين.

ولا بدّ من التأكيد على أنّ عملية جمع أصوات الصناديق تمهيداً لإعلان النتائج تتمّ بصورة طبيعية حتّى الساعة ودون أيّ عراقيل.

في سياق متصل، صدر عن غرفة العمليات المركزية في وزارة الداخلية والبلديات، البيان التالي: "بعد تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي أمس واليوم، يظهر مدنيين يقومون بتوضيب محتويات صندوق اقتراع، تبين أنهما رئيس قلم وكاتب كانا يخرجان محضر الانتخاب المختوم بالشمع الأحمر لتسليمه إلى لجنة القيد المختصة أمام قصر عدل صيدا، وتحت مراقبة عناصر قوى الأمن.
وأمس أرسل أحد المرشحين مندوبه إلى محافظ لبنان الجنوبي السيد منصور ضو بعد انتشار الفيديو، فشرح المحافظ ملابسات ما جرى، وعندما عرض محضر الانتخاب المذكور أعلاه على لجنة القيد المختصة، في حضور جميع مندوبي المرشحين، لم يسجل أي اعتراض، وجاءت النتيجة مطابقة لمحضر الفرز". 

المصدر: Kataeb.org