الدويهي لـKataeb.org: خطاب رئيس الكتائب يلاقي تأييداً واسعاً في زغرتا – الزاوية والناس سترّد على كذبهم في 6 أيار

  • خاص
الدويهي لـKataeb.org: خطاب رئيس الكتائب يلاقي تأييداً واسعاً في زغرتا – الزاوية والناس سترّد على كذبهم في 6 أيار

أشار مرشح حزب الكتائب عن المقعد الماروني في قضاء زغرتا ميشال الدويهي الى حماوة المعركة الانتخابية في دائرة الشمال الثالثة التي تشمل البترون- الكورة - زغرتا وبشرّي. ولفت في حديث لـKataeb.org الى اننا نلمس قبول المواطنين لخطاب رئيس الكتائب النائب سامي الجميّل الداعي الى التغيير والنمط الجديد، عبر محاربة الفساد والطرق السياسية الملتوية. مؤكداً بأن الناس مستاءة جداً وتأمل وصول وجوه جديدة الى المجلس النيابي، كما لديها الحماسة الشديدة للمحاسبة بعد ان وُعدت وبقيت تلك الوعود حبراً عل ورق.

ولفت الدويهي الى وجود حضور كبير للكتائب في زغرتا – الزاوية وهنالك مناصرون لنا بكمية لا يستهان بها، خصوصاً في المناطق الإسلامية ومنها حارة الفوار ومرياطة  وحيلان،  حيث يطالبوننا الأهالي بلقاءات مع النائب الجميّل وقد وعدناهم خيراً. مشيراً الى وجود إستياء كبير وتعب نفسي لدى الناس جرّاء السياسة الخاطئة لأكثرية المسؤولين . وأكد بأن الناس تطمح بدولة قوية قادرة على تسييّر امورها وامور مواطنيها كما يجب.

ورداً على سؤال حول وضعهم كلائحة " نبض الجمهورية القوية"، قال:" هنالك تماسك وارتياح كبير ضمن هذه اللائحة التي تضم الكتائب والقوات مع إمكانية فوزها بأربعة مقاعد، والصراع يتمحور حول مقعد زغرتا والحاصل الرابع وهوية من سيفوز به". ورأى انه حتى لو لم يحالفنا الحظ بالفوز نكون قد اثبتنا وجودنا وعودتنا بقوة الى المنطقة التي غادرناها لفترة في الاطار الحزبي .

وعن إمكانية القول بأن نبض التغيير آت الى زغرتا – الزاوية، إعتبر الدويهي بأن الناس سئموا من وعود النواب والدليل ما قالوه لنا خلال زياراتنا لهم، اذ أكدوا بأنهم سيردّون على كذبهم  في 6 أيار. لافتاً الى ان المستقلين هم من اكثر المؤيدين لنا كحزب لانهم مرتاحون لمشروعنا الواعد، ويردّدون بأننا ناس اوادم  وكفنا نظيف وهذا فخر لنا.

وحول ما يحكى عن رشاوى وتزفيت طرقات ودفع أقساط مدرسية من قبل اللوائح المنافسة، قال:" الزفت طال كل شوارع واحياء المنطقة خصوصاً هذا الأسبوع أي قبل أيام من موعد الاستحقاق الانتخابي، إضافة الى رشاوى مالية ودفع أقساط  مدرسية وجامعية وديون والى ما هنالك، حتى انهم يحاربوننا بمناصرينا لكنهم لم يستطيعوا تحقيق ما يصبون اليه، لانهم فشلوا بهذه المهمة وهنالك اقلية جداً إستطاعوا خرقها.

وعن أولوياته كملفات سيعمل لتحقيقها في حال وصل الى المجلس النيابي، أشار الى ان الانماء هو من اول مشاريعه مع تفعيل الاقتصاد وإيجاد فرص عمل للشباب وتنشيط الاستثمارات، وانشاء المؤسسات الصناعية وتأمين الاستشفاء والطبابة والحدّ من الهجرة، حتى باتت المنطقة فارغة من أبنائها خصوصاً الشباب منهم الذين يهاجرون بشكل متواصل بحثاً عن فرصة عمل لا يجدونها في بلدهم . مؤكداً بأن الناس تعاني من الوجع بكل انواعه وهي محبطة الى اقصى درجة.

وختم بدعوة أهالي زغرتا الزاوية الى ترجمة رفضهم للواقع المرير عبر صناديق الاقتراع في 6 أيار، والى المحاسبة الفعلية من خلال إختيار مرشحيهم عن اقتناع لأن المنطقة محتاجة الى نبض تغييّري، والى نواب يمثلون شعبهم خير تمثيل .

المصدر: Kataeb.org