الذكرى الـ10 لاستشهاد بيار، الرئيس الجميّل: نضالنا سيبقى في خدمة لبنان...والمطران مطر: انتصر شهيدنا

  • محليات

بمناسبة مرور عشر سنوات على استشهاد الوزير الشيخ بيار الجميّل والذكرى الثمانين لتأسيس حزب الكتائب اللبنانية اقيم قداس في الباحة الخارجية لسيدة لبنان حريصا حيث رفعت إعلام حزب الكتائب ويافطات وصور الراحل وشاشات عرضت أقوال الشهيد وصوره.

وترأس الذبيحة الالهية المطران بولس مطر ممثلاً البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي  الوزير الياس بو صعب ممثلاً رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، النائب عاطف مجدلاني ممثلاً الرئيس نبيه بري، الوزير سمير مقبل ممثلاً الرئيس تمام سلام، امين عام تيار المستقبل احمد احريري ممثلاً الرئيس المكلف سعد الحريري. وحضر الرئيس امين الجميل وعقيلته السيدة جويس، زوجة الشهيد باتريسيا ونجلاه امين والكسندر، رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميل وعقيلته السيدة كارن، السيدة نيكول الجميل، السيدة صولانج الجميل، النائب نديم الجميّل، يمنى الجميل، فؤاد ابو ناضر،عائلة الشهيد سمير شرتوني، نائبا رئيس الحزب جوزف ابو خليل وسليم الصايغ، الأمين العام رفيق غانم، النائب جورج عدوان ممثلاً رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، الوزراء: بطرس حرب، روني عريجي، اشرف ريفي، اكرم شهيب، النواب سامر سعاده، فادي الهبر، دوري شمعون، هادي حبيش، أحمد فتفت، جمال الجراح، جان اوغاسبيان، فادي كرم، ايلي كيروز، أمين وهبة.

كما حضر اللواء عصام أبو جمرا، العميد الركن سعيد القزح ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، العميد وليد عون ممثلا مدير عام الأمن العام عباس ابراهيم، المقدم مروان صافي ممثلا مدير عام جهاز أمن الدولة اللواء جورج قرعة. الوزير السابق زياد بارود، نقيب المحامين السابق جورج جريج، امين عام حزب الوطنيين الأحرار الياس ابو عاصي، السيدة ليلي سعاده، توفيق انطوان غانم، ريمون غانم، السفير غابريال كاتشا.

 

رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر الذي تلا الرقيم البطريركي قال: لقد أولاني البطريرك مار بشارة بطرس الراعي شرف تمثيله في هذا القداس، الذي نقيمه لراحة نفس عريس الشهداء عزيزنا الشيخ بيار امين الجميّل الذي استشهد في سبيل لبنان. وأضاف: انقل اليكم بركة البطريرك وتعزيته للعائلة ولجميع اللبنانيين الذين فقدوا قائدا سياسيا بطلا زرع في القلوب والساحات وعودا لغد أفضل، مشيرا الى اننا لا ننسى تلك الساعة الرهيبة التي نالت فيها يد الغدر من الشهيد البطل.

وأردف المطران مطر: ما من شك في ان الرب يسوع الذي كلّمنا عن حبة الحنطة كان يعني بها شخصه وجسدة بالاولوية، لافتا الى ان الغلبة لن تكون للموت والفناء بل للقيامة التي نؤمن بها ايمانا ثابتا مضيفا: القرون المسيحية الثلاثة الاولى توطّد بنا الرجاء بأن الاستشهاد اكليل غار يضعه الله على رؤوس محبيه.

ورأى المطران مطر أننا ندرك جميعا ان شهداءنا هم رأسمال حياتنا الروحية وقوة الكنيسة، لافتا إلى ان الشهادة من اجل الوطن تثبت المواطنين في محبتهم لبلدانهم، وأضاف: لقد انتصر شهيدنا بالشهادة كل الانتصار وبقيت قضيته حية منيرة وهي لن تموت، وتابع مؤكدا اننا لن ننسى وجه الشهيد الذي قرر العودة شابا الى لبنان وحزبه كان مشتتا وقد فقد وحدته فتحدى الصعاب واظهر مع الشجاعة حكمة فاجأت الجميع فلمع نجمه، وما سهّل له خوض غمار المعركة الفكرية والسياسية الكبرى ما اتخذه من وهج المبادئ الوطنية التي تربى عليها والدوحة العائلية التي تمرّست على محبة لبنان وقد رأى عمه الرئيس البشير يمشي عالي الراس امامه.

واعتبر أن نضال بيار اثار حفيظة المتنكرين للوطن، انها المأساة الوطنية الكبرى اذ كيف يعتدى عليه ولماذا وألسنا امام مشكلة حضارية؟ وأشار الى ان لبنان يشكل محور التقدم والسلام وجاء نضاله نظيفا طاهرا لذلك فالذين قتلوه لم يكونوا سوى لأنفسهم قاتلين، انها نكسة اصابت المنطقة التي سقطت في دوامة حروب اساسها رفض الآخر.

ورأى المطران مطر أن مأساة اغتيال بيار الجميّل بحجم مأساة حضارية اكبر من مأساة وطن، مشددا على أنه لم يبق خيار الا ان نكمل هذه الرسالة وقد ارسل الله الينا تعزية بتسلم شقيقه الشيخ سامي المسؤولية. وتابع مطر: ما اخال الشيخ بيار في هذا العيد الوطني للبنان سوى مطلق دعوة جدية ان استفيقوا من تخدير ارادتكم الوطنية وارتفعوا الى مستوى الرجال العاملين معا ليحيا لبنان. وختم: ايها الشيخ الحبيب شكرا لاطلالتك على اهل وطنك وانت من عليائك تتابعهم.

 

الرئيس أمين الجميّل توجه بعد القداس الى كل الاحباء بالقول: بعد 10 سنوات لغياب بيار نقول اننا ثابتون، مضيفا: نحن بمظلة بكركي ثابتون ومع البطريرك الراعي وفخامة الرئيس ميشال عون ولا ننسى ان بيار والتيار الوطني الحر كانوا في الصف نفسه ايام زمن الوصاية.

أضاف: نحن ثابتون مع الرئيس نبيه بري الذي يناضل مع الندوة البرلمانية التي حافظ عليها ونشكر مشاركته لنا في هذه المناسبة، كما اننا ثابتون مع رئيس حكومة تصريف الاعمال تمام سلام وثابتون على الخط الاستقلالي.

وتابع: لا حاجة لنؤكد اننا ثابتون مع الرئيس سعد الحريري، لافتا الى ان دم بيار امتزج مع دم رفيق اللذين سقيا لبنان بدمهما ليبقى وطن الحرية، وأضاف: نؤكد للجميع اننا ثابتون معكم كعائلة في خدمة لبنان، نحن وآل الشرتوني والنضال مهما كانت كلفته سيبقى في خدمة لبنان.

المصدر: Kataeb.org