الرئيس الجميّل التقى وزير خارجية مصر: لتصحيح سياسة النأي بالنفس وتطويرها الى حياد إيجابي بنّاء

  • محليات
الرئيس الجميّل التقى وزير خارجية مصر: لتصحيح سياسة النأي بالنفس وتطويرها الى حياد إيجابي بنّاء

استقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري الرئيس أمين الجميّل في قصر التحرير وتناول البحث الوضع الاقليمي في ضوء التطورات الأخيرة وقرار الرئيس الاميركي بنقل سفارة بلاده الى القدس وتداعيات هذا القرار على عملية السلام.
بعد الاجتماع، ورداً على أسئلة الصحافيين، نوه الرئيس الجميّل بالدور الذي تلعبه مصر لاستنهاض الوضع ووقف النزف في المنطقة.
وفي الشأن اللبناني، دعا الرئيس الجميّل الى تصحيح سياسة النأي بالنفس وتحريرها من الالتباس والغموض وتطويرها الى حياد إيجابي بناء يحفظ الاستقرار ويحمي علاقات لبنان مع الخارج. فالاستقرار المستدام لا يكون كذلك الا اذا انبثق من مفهوم واضح لا لَبْس فيه للسيادة الوطنية، وشرط احترامه الدستور والمواثيق. واعتبر ان أي استقرار آخر لا يعدو كونه مرحلياً وهشاً ويشي بتجدد النزاعات بين المكونات اللبنانية.
وحذر الرئيس الجميّل عشية الانتخابات النيابية من صرف النفوذ الزبائني وسن قوانين غبّ الطلب الانتخابي لاستدراج الناخبين واستمالتهم، لما يشكله هذا الأداء من قرينة لتزوير الانتخابات.
ودعا الجميّل الى العمل على إعادة التوازن الداخلي الكفيل بحوار بناء ومتكافىء بين جميع المكونات.
وزير خارجية مصر سامح شكري أكد دعم مصر لوحدة واستقرار لبنان في جميع المحافل الدولية والإقليمية، بما في ذلك من خلال عضويتها في مجموعة الاتصال الدولية لدعم لبنان، ومشدداً على ضرورة نأي كافة الأطراف بلبنان عن الصراعات الإقليمية حفاظاً على أمنه وسلامته. كما أعرب شكري بحسب ما أورده الموقع الرسمي لوزارة الخارجية المصرية، عن اعتزاز مصر الكبير بالروابط القوية التي تجمعها بالأشقاء في لبنان وبصفة خاصة الرئيس أمين الجميل الذي كانت له دوماً مواقف إيجابية تجاه مصر إبان توليه رئاسة الجمهورية.

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre