الرئيس الجميّل: لخطة وطنية لمعالجة النزوح السوري تكون الأمم المتحدة جزءاً لا يتجزأ منها

  • محليات
الرئيس الجميّل: لخطة وطنية لمعالجة النزوح السوري تكون الأمم المتحدة جزءاً لا يتجزأ منها

اعتبر الرئيس أمين الجميّل أنّ الأولوية بالنسبة للحكومة اللبنانية يجب أن تكون معالجة النزوح السوري، والقيام بأي مبادرة أيا كان الثمن، لأنّ الثمن الذي قد ندفعه اليوم يبقى بسيطًا أمام ما قد ندفعه بعد تفاقم الامور، مشددا على ضرورة القيام بخطة وطنية تكون الامم المتحدة جزءاً لا يتجزأ منها لأنّها معنيّة مباشرة بالموضوع، كما طالب بحوار وطني بمعزل عن العُقد والحساسيات، لأنّ مصلحة البلد تبقى الأهم.

وعن الحوار مع النظام السوري لحل المسألة، أكد الرئيس الجميّل في حديث لتلفزيون "الجديد" ألّا عقدة تجاه أي شيء، فما يهمنا هو معالجة موضوع النزوح،  داعيا الى عدم التوقف عند التفاصيل وجنس الملائكة، لأنّ الأهم هو حل هذه القضية.

وسأل: "لماذا نختبئ خلف إصبعنا؟ مشيرا إلى أنّ هناك سفيرا سوريًا لدى لبنان جرى اللقاء به في القصر الجمهوري في بعبدا وفي استعراض 22 تشرين الثاني، مضيفاً: النظام السوري لا ينتظر رأينا لإعطائه الشرعية والاعتراف به ولن يتأثر برأينا إن أدلينا به.

وردا على سؤال عن استعداد حزب الله للقيام بوساطة لحل هذه المسألة قال الرئيس الجميّل: "فليسمح لنا حزب الله وليسلّم الامانة للسلطات الرسمية والمؤسسات الشرعية والدستورية، أكان السلاح أم قرار السلم والحرب أم القضايا السيادية ولكل حادث حديث".

المصدر: Kataeb.org