الراعي اختتم زيارته الى القاهرة بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر

  • متفرقات
الراعي اختتم زيارته الى القاهرة بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر


اختتم البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي زيارته الى العاصمة المصرية القاهرة، بعد مشاركته في مؤتمر الأزهر لنصرة القدس، الذي انعقد بين 17 و 18 الجاري بدعوة من شيخ الأزهر الدكتور احمد الطيب. وكانت للبطريرك الراعي مداخلة حول دور المؤسسات الدينية لاستعادة الوعي في قضية القدس.
وفِي مطار القاهرة كان في وداع البطريرك الماروني سفير لبنان لدى مصر علي الحلبي وراعي أبرشية مصر والسودان المطران جورج شيحان وعدد من الكهنة.
وكان البطريرك الراعي قام بجولة راعوية زار خلالها عددا من المراكز الكنسية، التقى فور وصوله قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في المقر البطريركي في العباسية، وكانت مناسبة لعرض الأوضاع الحالية في الشرق الأوسط.
واليوم زار الراعي مقر المطرانية المارونية في مصر الجديدة، حيث احتفل بالذبيحة الإلهية بمشاركة راعي الأبرشية المطران شيحان ورئيس أساقفة بيروت المطران بولس مطر ولفيف من الكهنة، وهناك اطلع من الآباء على تحديات عملهم الراعوي والرسولي وعلى نشاط مدرسة مار يوسف التابعة للمطرانية، منوها برسالتها التربوية والثقافية.
ثم زار بطريرك الأقباط الكاثوليك الأنبا ابراهيم اسحق في مقر البطريركية في كوبري القبة، وانتقل بعدها الى بيت عنيا، مقر الرئاسة العامة لراهبات قلب يسوع المصريات حيث التقى نيافة الكردينال أنطونيوس نجيب بطريرك الأقباط الكاثوليك السابق والرئيسة العامة والراهبات.

بعد ذلك زار البطريرك الراعي المركز الثقافي القبطي الأورثوذكسي في الكاتدرائية العباسية تلبية لدعوة من رئيسه الأنبا ارميا، ثم جال على المتحف الذي يضم قسما مخصصا لقداسة البابا شنوده وآخر للشهداء الأقباط الذين سقطوا في الاعتداءات الإرهابية خلال العام المنصرم وقد بلغ عددهم حوالى المئة.
وكان البطريرك الراعي زار مساء أمس دير مار مارون للرهبان المريميين في مصر الجديدة حيث استقبله رئيس الرسالة الأب نبيل رفول وجمهور الدير وعدد من أبناء الرعية. وترأس هناك الذبيحة الإلهية ثم اطلع على اعمال الترميم التي انجزت في الكنيسة والدير مثنيا على رسالة الرهبانية في القاهرة والتي تعود الى العام 1745.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام