الراعي: الاوضاع الاقتصادية المزرية واجتياح اللاجئين تهديد للكيان

  • محليات
الراعي: الاوضاع الاقتصادية المزرية واجتياح اللاجئين تهديد للكيان

حيا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي رئيسي الجمهورية العماد ميشال عون والحكومة سعد الحريري، متمنيا ان يستطيعا الانطلاق بعهد جديد في ظل التحديات المطروحة.

وامل خلال ترؤسه الجمعية العمومية السنوية للمؤسسة المارونية للانتشار، في حضور الرئيس الفخري الوزير السابق ميشال اده ورئيس المؤسسة نعمة افرام والاعضاء، ان "تحمل السنة الجديدة اعيادا ميلادية مليئة بالخير والسلام والبركة"، مؤكدا "اننا امام تحديات كبيرة خصوصا ان عددا كبيرا من ابنائنا يهاجرون الى الخارج".

وقال:"لعل ابرز اسباب هذه الهجرة، هو انعدام فرص العمل والاوضاع الاقتصادية المزرية وايضا بسبب الازمة السياسية واجتياح النازحين واللاجئين الذين يهددون الكيان اللبناني، وباتت لقمة العيش تنتزع من اللبنانيين"، منوها "بدور المؤسسة للانتشار للمحافظة على الجنسية اللبنانية".

وناشد البطريرك الراعي "الاسرة الدولية في العالم لتحمل مسؤولية السلام في العالم، فمجلس الامن ومنظمة الامم المتحدة وجدتا للحفاظ على السلام ويا للاسف هذا الشيء الذي أصبح شبه مفقود، وهذه كلمة قالها يوما البابا القديس يوحنا بولس الثاني في خطابه في الامم المتحدة حيث قال: "اسف ان هذه المنظمة التي وجدت من اجل السلام تفقد يوما بعد يوم مبرر وجودها لانها لم تعد تعمل من اجل غاياتها الاساسية انما اصبحت وسيلة بيد الكبار".

كما كانت كلمة للرئيس الفخري الوزير السابق ميشال اده الذي اكد "دور البطريركية على الصعد كافة"، مشيرا إلى أن "المؤسسة المارونية للانتشار لها دور أساسي في مساعدة المغتربين اللبنانيين على اختلاف طوائفهم من اجل الحفاظ على جنسيتهم"، مؤكدا أن "المشكلة اليوم في العالم هي كيفية قبول الآخر"، مذكرا ب "دور الراحل أنطوان شويري في انطلاقة عمل المؤسسة والمستمر اليوم مع قرينته السيدة روز".

أما رئيس المؤسسة المهندس نعمة افرام فشكر للبطريرك الراعي رعايته المؤسسة، شارحا ما تقوم به في لبنان وبلاد الاغتراب، شاكرا لوزير الخارجية جبران باسيل تعاونه مع المؤسسة لتخطي العقوبات والمشاكل التي تحول دون استعادة المغتربين لجنسيتهم". واعتبر أن "موضوع النفايات اثر كثيرا على اسم لبنان في الخارج أكثر مما أثرت عليه الحرب الاهلية التي مرت علينا حيث اصبح تسويق اسم لبنان في الخارج صعبا"، مؤكدا "العمل على تغيير الواقع".

المصدر: Kataeb.org