الراعي: طالبنا بعقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط

  • محليات
الراعي: طالبنا بعقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في ختام زيارته الرسمية لفرنسا قداسا احتفاليا في كاتدرائية سيدة لبنان في باريس عاونه فيه المطارنة: بولس مطر، مارون ناصر الجميل وبولس عبد الساتر، المونسسنيور امين شاهين، مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبدو ابو كسم، ولفيف من الكهنة.

وحضر القداس الرئيس ميشال سليمان، سفير لبنان في باريس رامي عدوان، ممثل وزارة الخارجية الفرنسية جان كريستوف بوسيل، قنصل لبنان في مرسيليا صونيا ابي عازار،الملحق العسكري العميد الياس ابو جودة، الوزير السابق ابراهيم الضاهر، رئيس الرابطة المارونية في بلجيكا المهندس مارون كرم،المير حارس شهاب، وحشد من الفعاليات وابناء الجالية اللبنانية في فرنسا وممثلين عن الحزاب والتيارات.

وبعد الانجيل المقدس القى البطريرك الراعي عظة قال فيها:"في ختام هذه الزيارة التي قمنا بها الى فرنسا يسعدنا ان نحتفل معكم بالقداس الختامي وفيه الرب يسوع يؤكد لنا هويتنا ورسالتنا ويقول لنا انا اخترتكم واحببتكم وارسلتكم بثقة لتأتوا بثمار وانا اضمن دوام وفعالية ثماركم .وهكذا نحن اليوم اينما كنا نحن مختارون ومرسلون من الرب لنعطي ثماره.

ونحيي ابرشيتنا العزيزة في فرنسا وراعيها وكهنتها والمؤمنين ونقول ان الابرشية تحمل هذه الرسالة متمسكين بتقاليدنا الانطاكية والسريانية.

واضاف الراعي:" طرحنا مع الرئيس الفرنسي نتائج المؤتمرات الثلاث التي عقدت لدعم لبنان اي المسائل التي تشكل هما للبنان وهي آلية تطبيق الاصلاحات الهيكلية والقطاعات، وعودة النازحين الى بلدانهم، واعطاء قيمة للحضور المسيحي في الشرق من خلال تعايشه مع المسلمين لأن فقدان هذا الحضور امر خطير.

كما عرضنا لموضوع الفرنكوفونية واهميتها في لبنان ومشكلة مدارسنا التي تواجه خطر الاقفال بسبب الزيادات على الاقساط التي لا امكانية لشعبنا على تحملها بسبب الفقر، وطالبنا بعقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط".

وقال:"نقدم هذه الذبيحة الإلهية على نية فرنسا وشعبها ومن اجل استضافتها لابناء جاليتنا ونقدم القداس على نية وطننا لبنان وبلداننا المشرقية، سائلين الله ان يحمي هذه البلاد ويحمي بلادنا ويمنحنا الاستقرار، ونصلي من اجل نهاية الحروب واحلال السلام الدائم والشامل وان يعود كل النازحين والمهجرين والمخطوفين واللاجئين الى بلدانهم واوطانهم".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام