الراعي: هل يعقل ان نقتل الموقع اللبناني بسبب تصريحات؟

  • محليات
الراعي: هل يعقل ان نقتل الموقع اللبناني بسبب تصريحات؟

شدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي على ان لبنان معروف من خلال تاريخه انه بلد الصداقة مع كل الدول، واللبناني بطبيعته ليس لديه مصلحة بمعاداة أي دولة من الدول، لأن لبنان يقوم على علاقات مع جميع الدول شرقا وغربا، داعياً، في معرض تعليقه على بيان مجلس الوزراء امس، الى معالجة الأمور بالطرق السياسية والديبلوماسية، في حال حصول أي خلاف مع تلك الدول".

الراعي وقبيل توجهه الى روما، في إطار زيارة تستمر حتى يوم الأحد المقبل، للمشاركة في حضور اجتماعات اللجان البابوية، اعرب عن تعجّبه من التركيز على ان لبنان هو بلد عربي أو غير عربي، لافتاً الى ان الدستور واضح، ولبنان هو أحد مؤسسي جامعة الدول العربية وعضو فيها، سائلاً "هل يحتاج الأمر الى أوضح من ذلك".

وتابع: "المهم اننا أعضاء في جامعة الدول العربية وفاعلين فيها وكما ان لبنان من مؤسسي الأسرة الدولية أي منظمة الأمم المتحدة وعضو فاعل فيها ايضا، وهذه هي قيمة لبنان، فهل يعقل انه من خلال تصريحات أو مواقف أو مبادرات نقتل الموقع اللبناني الذي هو في قلب جامعة الدول العربية ونتيجة كل ذلك ان صوت من هنا أو صوت من هناك لأنه برأيي عدم وجود رئيس للجمهورية في لبنان".

الى ذلك، يرافق الراعي الى روما رئيس كاريتاس لبنان الاب بول كرم للمشاركة في إحدى الإجتماعات بدعوة من الفاتيكان، والمسؤول الإعلامي وليد غياض. وكان في وداعه في المطار المطران بولس صياح ووفد من المجلس العام الماروني ضم نائب رئيس المجلس ميشال متى وانطوان رميا وريمون غسطين، ومدير المركز الكاثوليكي للاعلام الأب عبدو ابوكسم.

المصدر: Kataeb.org