السوريون يشترطون: 5 آلاف دولار للعودة!

  • محليات
السوريون يشترطون: 5 آلاف دولار للعودة!

أثار الاسلوب الذي تعتمده المفوضية العليا لشؤون النازحين في مقابلاتها مع النازحين السوريين في شبعا والعرقوب الراغبين بالعودة، بلبلة في صفوفهم، وتعززت مخاوفهم من المصير الذي سيلقونه في سوريا خصوصا أن بلداتهم ليست مستقرة بالكامل وتحديدا في درعا والجوسية، وأنهم إن عادوا فلن يجدوا عملا والبنى التحتية غير جاهزة والبيوت مدمرة أو غير صالحة للسكن.. كما أنهم يتخوفون من توقف المساعدات، الامر الذي دفعهم الى المطالبة بــ5 الاف دولار لتدبير أمورهم عند العودة، إضافة الى اعفاءات من رسوم الاقامة، بحسب ما أشارت مصادر مطلعة لـ"المركزية".

الى ذلك، لفتت مصادر جنوبية الى أن "الادارات الرسمية تحذر مخاتير البلدات التي يقطنها النازحون من إعطاء النازح رخصة سلاح صيد أو أي ورقة تخوله قيادة سيارة او دراجة نارية تحت طائلة محاسبة المختار وفق الاجراءات الامنية والقضائية اللبنانية"، مشيرة  أن "لغاية اليوم، لم يبادر أي نازح لتسجيل اسمه او عائلته للعودة  الى بلاده  لدى مركز الامن العام في شبعا والتي حددتها السلطات السورية في الاول من تموز وفق الرسائل النصية التي وصلت لعدد من النازحين".

وفي استطلاع لآراء النازحين، يقول السوري أحمد الجاسم لـ"المركزية" إنه "تزوج في لبنان وأنجب 4 اطفال غير مسجلين في سوريا"، متسائلا "كيف سأعود من دون أطفالي؟"، مشيرا الى أن "عودتهم ستمنع عنه الاستفادة من مساعدات مفوضية اللاجئين". ويشاطره ابو سامي النظرة نفسها مطالبا بـ"دفع مساعدات للعائدين لتأمين عودتهم". من جهته، يتساءل أبو محمد "أين اختفت مساعدات المؤتمرات الدولية المانحة للنازحين؟..".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية