السيد: طالبت بأن تُسند حقيبة العدل لفريقنا السياسي

  • محليات
السيد: طالبت بأن تُسند حقيبة العدل لفريقنا السياسي

طالب النائب جميل السيد بأن تسند حقيبة العدل إلى فريقنا السياسي وقال بعد لقائه الرئيس المكلف سعد الحريري في إطار الاستشارات النيابية غير الملزمة: "لقد استعرضنا ما حصل في العام 2005 وما حصل بمسألة الاعتقال السياسي وأبدى الحريري كل تفهم لطبيعة المرحلة السابقة والظروف الاستثنائية التي رافقتها وكان يحاول ان يقول لي إننا نرسم خطا بين الماضي والمستقبل والحاضر باعتبار أنه بصرف النظر عن الخلاف الاستراتيجي الموجود والذي سيبقى، هناك هاجس مشترك للفرقاء والشعب وعنوانه ضرورة أن تنوجد دولة لأنها ان لم تنوجد وتضع أسسا بأقرب وقت، فالانهيار سيطال الجميع لأن المجلس الجديد سيكون آخر مجلس نيابي نراه".

ولفت السيد الى انه طالب بأن تكون الحكومة موسعة ليشارك فيها الجميع، متمنيا أن يتطرق البيان الوزاري الى تبني المقاومة في لبنان بمعنى أن يكون هناك نهج تكاملي بين الدولة والمقاومة وليس من النوع التصادمي الذي يريده الخارج، وأضاف: كذلك تمنيت أن تُسند حقيبة العدل الى فريقنا السياسي كنوع من رد الاعتبار لما تعرضنا له.

ولفت الى أننا جئنا نيابة عن الناس كي نكلف الحريري بإدارة دولة لصالح الناس على ان يقوم المجلس النيابي بالنيابة عن الناس بالمراقبة والمحاسبة.

وأشار الى أن الحريري تعاطى كأنه لم يكن بيننا شيء، لكنني سألته ان كان لديه ما يقوله، وقلت له انه عندما كان محتجزًا في السعودية كنت أول من قال ان الوضع غير طبيعي وقلت اليوم يوم المبدأ وغدًا يوم السياسة.

وأوضح السيد ان الحريري كان متلقيًا وأضاف: لقد شعرت من كلامه أن الماضي مضى ونحن نتحدث عن المستقبل، وقلت له قد أتغاضى عن ظلم يقوم به سياسي بموضوع العدالة، لكني لا اتغاضى عن ضابط أو قاضٍ يرتكب خطأ ويزوّر.

المصدر: Kataeb.org

popup closePierre