الشباب التقدمي ترفض استدعاء يارا شهيب

  • محليات
الشباب التقدمي ترفض استدعاء يارا شهيب

أكدت "منظمة الشباب التقدمي" في بيان، ان "التمادي المستفز الذي بلغته طغمة تقبض على شؤون البلاد وعلى انفاس العباد، وتتحكم بمقدرات الدولة وتلاحق المواطنين مع كل تعبير عن الرأي، لم يعد مقبولا".

ورأى البيان أن "من كان بالأمس يستذكر 7 آب 2001، يمارس اليوم أبشع مما مارسه نظام القمع الأمني آنذاك، ويستدعي كل مواطن حر وصاحب رأي، الى مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية الذي بات على ما يبدو أداة القمع الجديدة في عهد الحاشية".

وتابع: "إن منظمة الشباب التقدمي اذ تشدد على قدسية حرية الرأي والتعبير التي كفلها الدستور، وترفض رفضا قاطعا كل الاستدعاءات التي حصلت، وآخرها استدعاء الرفيقة يارا شهيب، وتدعو في الوقت نفسه الشباب اللبناني الحر بكل أطيافه إلى التوحد من أجل هذه القضية الأساس، وإعلاء الصوت لوضع حد لتسلط النظام الجديد وقمعه، على قاعدة الإيمان والقناعة بأن الحريات التي قدمت لأجلها المنظمة كما كل المجتمع اللبناني الحر أثمن التضحيات، لن يستطيع أحد المس بها مهما علا شأنه".

وكانت أعلنت جريدة "الأنباء" الالكترونية أن الوزير جبران باسيل تقدم بدعوى بحق الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي يارا شهيب التي روت لـ"الأنباء" أن اتصالا وردها من جهاز امني حيث تم ابلاغها بضرورة المثول امامه بدعوى مقدمة من باسيل على خلفية آرائها المنشورة على "تويتر" و"فايسبوك".

 

 
 
 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

popup closePierre