الصايغ: إدعاء كنعان على حداد جاء للتغطية على الانتصار في ما خص المادة 49

  • محليات
الصايغ: إدعاء كنعان على حداد جاء للتغطية على الانتصار في ما خص المادة 49

تعليقًا على توقيف الناشط الكتائبي الياس حداد بسبب منشور وزّعه وحمل انتقادا لسياسات النائب ابراهيم كنعان، قال نائب رئيس حزب الكتائب الدكتور سليم الصايغ إن ما قام به الشباب أقل بكثير مما نقوله في الاعلام، لكن لم يعد بإمكانهم تحمل أي رأي مخالف لهم، من هنا نتعجب من سرعة الملاحقة في ايقاف الشاب والضوضاء الاعلامي الذي ترافق معه وكأنه ارتكب جرما ارهابيا.

وعن الحق بتوزيع المناشير قال الصايغ عبر mtv: "المنشور وسيلة من وسائل التعبير والمناشير غير ممنوعة في القانون، لافتا الى ان من المهم ألا يكون هناك قدح وذم في المطبوعة".

وعن المادة 49 من الموازنة لفت الى أن رئيس الجمهورية قال ان المادة 49 غير مقبولة وهذا تماما موقف رئيس الكتائب في البرلمان وموقف قيادات كبيرة في البلد، معتبرا أن هذه أكبر صفعة واكبر انتصار معنوي وسياسي للكتائب، مضيفا: "ادعاء كنعان على حداد جاء للتغطية على الانتصار في ما خص المادة 49، من هنا نجد انه فضلا عن ارادة لتطويع المعارضة فهناك تغطية على انتصار مهم وهو ضرورة وقف المادة 49 التي وعدنا بمواجهتها كما وقفنا بوجه التوطين الفلسطيني".

وعن إسقاط النائب كنعان حقه الشخصي قال الصايغ: "الضرر حصل ضد الحريات وهذا التصرف يجسد تصرف الدولة البوليسية والقضاء يساءل لكي نفهم ما الذي يحصل".

المصدر: Kataeb.org