الصايغ: الخطر في 7 أيار أن يفرضوا علينا أمرًا واقعًا ضمن المؤسسات وبعد 7 ايار أمامنا نضال جديد

  • محليات

أكد نائب رئيس حزب الكتائب الوزير السابق الدكتور سليم الصايغ أننا سنقدم اليوم مشروع 131، موضحا أن هذا الرقم ليس عبثيا، فهو سلة من خطوات مختارة وهي كلها ممكنة وما ينقصها هو حسن النية والارادة التي تحدث عنها رئيس الحزب من على منبر مجلس النواب.

ولفت الى أننا في الكتائب لا تنقصنا الافكار والمشاريع ولا الارادة ولا الثبات لترجمة طموحاتنا الى اعمال وانجازات وهكذا سنكمل المشوار، مشددا على أن ما قام به الكتائب هو مشروع حياة ونضال، فاكثر من 2400 كادر من حزب الكتائب ناقشوا وعقدوا مؤتمرات واجتمعوا مع اهل الخبرة والاختصاص، وأضاف: لدينا مفكرون وخبراء، كلهم اليوم يضعون أفكارا ممكنة ضمن مشروع سهل يتحدث لغة الناس من دون فلسفة.

كلام الصايغ جاء في خلال إطلاق الكتائب برنامجها الانتخابي لعام 2018 في مهرجان حاشد في Legend The- نهر الكلب.

وأشار الى ان المشكلة الاساسية التي نريد حلها في لبنان هي مشكلة سياسية، واذا يجب ان نكون موجودين في مجلس النواب فهو لنواجه بقوة وضمن المؤسسات، لأن الخطر اليوم اكبر، الخطر في 7 ايار هو ان يفرضوا علينا امرا واقعا ضمن المؤسسات، وتابع: بعد 7 ايار سيكون هناك نضال جديد، مؤكدا اننا قررنا في الكتائب ان نكمل مواجهة الطريقة التي يتعاملون فيها معنا بلبنان، هذه الذهنية تعتمد على نهج الفساد.

وجزم بأننا سنواجه خطر شرعنة السلاح وضرب الجيش من الداخل وخطر تشريع الفساد وتغطية الفاسدين، لأن هذا يصيب نمط عيش اللبناني وطريقة تفكيره وثقافته كما يضرب ارضه وبيئته مضيفا: نحن في الكتائب اتينا لنقول لكم لدينا الحل وهو ان نستعيد نبض الجمهورية والانسان والارض.

وشرح الصايغ: نبض الجمهورية ان يكون لدينا سيادة وان ناخذ القرار بتسليم الجيش اللبناني لوحده مقدرات الدفاع عن لبنان وتكليفه بالانتشار على كل الاراضي اللبناني بما فيها المخيمات والمربعات الامنية، مشيرا الى ان السيادة هي بترسيم الحدود وان نعطي جيشنا كل الدعم والثقة لان الانتقاص من الثقة يفقدنا ثقتنا ببلدنا وكيانه وهذا ما سنترجمه بعد 7 ايار بقرارات ومواجهة في اللجان والجلسات.

وأضاف: نبض الجمهورية هو اعتماد الحياد الدائم، لافتا الى أن نوابنا حملوا اقتراح القانون وجالوا على الفاعليات الوطنية، وأردف: هدفنا ان نطالب ونعيد المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية وان نطالب باخوتنا اللبنانيين الموجودين باسرائيل ويخافون من العودة.

ودعا نائب رئيس الكتائب الى ان يجلس اللبنانيون مع بعضهم البعض  ويضعوا تصورا مشتركا لقضية النازحين السوريين.

وفي موضوع الاغتراب، أشار الى ان الجامعة الثقافية اللبنانية في العالم مشروع كتائبي وحملته بنضالاتها كما يجب ان يكون هناك صندوق مالي للاستثمار بمشاريع عامة.

واكد أن نبض لجمهورية يعني حياة ديمقراطية حقيقية، وشفافية ورفع السرية المصرفية عن حسابات النواب والوزراء والمتعهدين مع الدولة.

وأوضح اننا في مشروع 131 نطالب بتحرير اجهزة الرقابة من السلطة التنفيذية والزامها بتقديم تقارير دورية لمجلس النواب.

واعتبر الصايغ أن الديمقراطية الحقيقية تعني استكمال الدولة المدنية باقرار مشروع مدني للزواج المدني واصلاح المؤسسات وانشاء مجلس شيوخ، مطالبا بإقرار القانون الذي تبنته وقدمته الكتائب حول اللامركزية مشددا على ان نوابنا سيناضلون من اجل هذا الامر.

ولفت الى اننا في مشروعنا نطالب بتوزيع مستحقات البلديات من الصندوق البلدي المستقل، مضيفا: هذه الباقة من المشاريع تضع جمهورية لبنان على الطريق الصحيح طريق السيادة والحرية والاستقلال.

المصدر: Kataeb.org