الصايغ: خطر التوطين بات موجوداً بقانون لبناني هو المادة 49 ومغطّى دولياً ببيان بروكسل

  • محليات
الصايغ: خطر التوطين بات موجوداً بقانون لبناني هو المادة 49 ومغطّى دولياً ببيان بروكسل

وجّه نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية الدكتور سليم الصايغ تحية للمغتربين اللبنانيين وتوجّه اليهم بالقول "صوّتوا لمنع التوطين في لبنان. وسأل في مداخلة عبر صوت لبنان 100.5 "لماذا لم يناقش مجلس الوزراء في جلسته امس بيان بروكسل؟ وكيف يذهبون الى قمة من دون الاطلاع على مسودة البيان مسبقا؟"

ولفت الى ان المجتمع الدولي طالب في المادة 19 من بيان قمة بروكسل، البلدان التي تستضيف اللاجئين بتحسين شروط اقامتهم القانوية وتدابير الحماية، مشيراً الى ان هذا البيان هو بمثابة النسخة الدولية من قانون الموازنة والمادة 49 التي سعت لتحسين شروط اقامة اللاجئين السوريين من خلال التملك.

وقال: "هذا الامر يجعلنا نستغرب ونشك بالنوايا الحقيقية، ونضع في قفص الاتهام كل من تحدّث ودافع عن المادة 49". وسأل "ما الفرق بين ما قاله رئيس الجمهورية ميشال عون وما قاله رئيس الكتائب النائب سامي الجميّل عندما تحدّث عن التوطين المقنّع؟" وتابع الصايغ: "لا يوجد اي فرق بين كلام الاثنين"، محذراً من ان خطر التوطين بات موجودا في قانون لبناني هو المادة 49 من الموازنة ومغطّى دوليا ببيان بروكسل".

كما شدد على ان لولا الكتائب لكان المجتمع الدولي قال لنا "كيف نتهمه وفي لبنان نشرّع اقامة اللاجئين".

وطالب الصايغ رئيس الجمهورية ميشال عون وكل القائمين على مقدّرات البلد الى استنفار العلاقات الدولية لعودة السوريين الى بلادهم او توزيعهم الى حيث امكن".

 

المصدر: Kataeb.org