الصايغ: فكرة الافلات من العقاب انتهت

  • محليات
الصايغ: فكرة الافلات من العقاب انتهت

اكد نائب رئيس حزب الكتائب اللبنانية، الوزير السابق ​​​سليم الصايغ، أنه ومن دون اي شك فكرة الافلات من العقاب اليوم انتهت وهناك نوع من الثورة الثقافية ابعد من الحكم بحق شهيدنا الكبير بشير الجميل، قائلا: "لأول مرة لا افلات من العقاب وكل مجرم يجب أن يعيد حساباته ".

ولفت الصايغ في حديث لـ"اليوم السابع" عبر صوت لبنان 100.5، ان العدالة حققت للإصلاح ولكن ايضا لإعطاء عبرة للجميع، مشددا اننا لسنا اهل للإنتقام والثأر بل نريد أن نعطي العبر وان نختم الماضي ونطوي صفحة التاريخ وننظر للمستقبل تحت اساس مبدأ العدالة.

وشدد على أن القرار جريء كونه اشار ان الجهة الداعمة للمجرم هي دولة خارجية ولها اثر على لبنان، والحكم بحق قاتل البشير يجب ان يدفع الجميع للاحتكام الى القضاء.

واضاف الصايغ أن القرار الذي حكم على حبيب الشرتوني ونبيل العلم امس بالإعدام  ليس ليروي غليل الناس فالمجرم معروف والجهة التي وقفت خلفه ودعمته معروفة ايضا، لكن المهم ان الحكم بحق البشير صدر وهو حكمٌ يدخل في كتاب التاريخ الموحد ويدرّس للأجيال.

وتابع الصايغ قائلاٌ: نتمنى في السياسة ان يكون الحكم وثيقة تأسيسية لبناء المستقبل وضمان مصالحة عميقة في الوجدان اللبناني، خصوصا وأن أرضنا اللبنانية والهوية والجغرافيا معرّضة للخطر وهذا الحكم يدفعنا للتفكير بالهوية اللبنانية متجنبين العمل على علاقات تبادلية تحت موازين القوة بل تحت مفهوم القيم.

واشار في حديثه إلى انه وبالمنطق لا يمكن ان نحاكم حزب أو شعب أو جهة حتى في  القضايا الإرهابية وحتى لو بات هناك تدحرج لاستهداف مجموعات لا يمكن أن تقع العقوبات إلا على الفاعل المباشر مستعينا بالنظرة الأوروبية التي تدين الأعمال الإرهابية وهي حريصة على أن لا تدين الجماعات الارهابية متمنيا ان لا تعم في لبنان نظرة عشوائية لإدانة جماعات ومجموعات.

ويجب ان يستخلص السياسيون درسا في لبنان أنه بعد حماية القضاء وتسييره لا يمكن خلق نمط قضائي جديد او توقيفه.

ومن جهة ثانية أكد الصايغ أن استعراض القمصان السود من قبل الحزب القومي السوري في شارع الحمراء بيروت، إشارة  واضحة إلى أن الضغط سيمارس في حال اتخذ احد قرار المغادرة من الحكومة، وكأن داخليا ممنوع فرط الحكومة رغم الضغط الشعبي الذي يمارس اليوم.

وختم الصايغ ان هناك حاجة لاعادة التوازن بالكامل في لبنان ولمكافحة الفساد كونه يشكل خطرا كبيرا كما الانتقال إلى الفعل السياسي البناء.


المصدر: Kataeb.org