العام الدراسي في خطر!!

  • مجتمع
العام الدراسي في خطر!!

في غياب اي موقف حاسم لعقد جلسة تربوية منتظرة في ظل عدم الاتفاق بين نقابة اساتذة الخاص من جهة واتحاد المدارس التربوية من جهة أخرى، يبقى الانتظار سيد الموقف بعد ان خرق الاعتداء على الاساتذة في تظاهرة بعبدا الاخيرة اي محاولة للوصول الى حل جذري في مسألة تطبيق سلسلة الرتب والرواتب خصوصا لناحية حصول الاساتذة على الدرجات الست.

وفي السياق، اعتبرت مصادر تربوية لـ"المركزية" ان لا تطور في الموضوع، وان الخلافات على حالها، اصرار من قبل لجان الاهل على عدم تقديم الموازنات قبل معالجة مسألة ارتفاع الاقساط، يقابله تشبث اتحاد المدارس بعدم الاعتراف بالدرجات الست وموقف الاساتذة الداعي الى تطبيق بنود السلسلة كاملة.

واشارت المصادر الى ان يبدو من الصعب على المسؤولين راهنا النظر في قضية الاساتذة والعمل على تحقيق مطالبهم، اذ ان الاوضاع تحول دون اعطاء الموضوع الأهمية اللازمة، مؤكدة ان الاساتذة سيعتمدون خطوات تصعيدية أكثر حزما للضغط باتجاه تحقيق مطالبهم، اذ ليس من الجيد ان يشارف العام الدراسي على نهايته وان تتزامن مواعيد اضرابات الاساتذة مع مواعيد الامتحانات النهائية للعام الدراسي، وهذا ما يشكّل خطرا على مستقبل التلامذة.

ولفتت الى ان مشهد الاعتداء على الاساتذة مهين، ولكنه لن يثنينا عن متابعة نضالنا لتحصيل الحقوق كاملة، وسنبقى نعترض على سياسة التسويف والمماطلة بحق التربية من خلال الإمتناع عن عقد جلسة خاصة لإقرار عدد من المشاريع التربوية الملحة".

المصدر: وكالة الأنباء المركزية

popup closePierre