العثور على جثث ثلاثة أطفال مذبوحين

  • إقليميات
العثور على جثث ثلاثة أطفال مذبوحين

استيقظ سكان المريوطية في منطقة الهرم بالجيزة، على خبر العثور على ثلاث جثث لأطفال ملقاة على رصيف أحد الشوارع قرب فندق شهير.
وكشفت التحقيقات الأولية أن الجثث في حالة تعفن بالكامل، وأن بعض الأعضاء الداخلية لأجسادهم مفقودة.
ونقلت الجثث بسيارة إسعاف إلى المشرحة، ووضعت تحت تصرف النيابة.
وقال مصدر أمني بالجيزة، إن التحريات الأولية في الواقعة ترجح تورط عصابة للاتجار بالأعضاء البشرية.
وأضاف المصدر أن الجثث عثر عليها في صورة أشلاء، ويتضح تعرضها للذبح والتشريح، مشيرا إلى أن الطب الشرعي سيؤكد أو ينفي تلك الاحتمالية بعد عرض الجثث عليه لتشريحها والتحقق من سبب الوفاة.

ولاحقا، كشف تقرير للطب الشرعي، عن تفاصيل وفاة الأطفال الثلاثة الذين عثرت الأجهزة الأمنية على جثثهم اليوم في منطقة الهرم.

وقال تقرير مبدئي للطب الشرعي إن الوفاة ناتجة عن حروق، واختناق بدخان، نافيًا وجود أيّ جراح، أو مظاهر لسرقة الأعضاء البشرية، لافتًا إلى أن "الأطفال الثلاثة أعمارهم: عام ونصف العام، وعامان، وخمسة أعوام ونصف العام"، منوهًا إلى أنه جرى أخذ العينات اللازمة من الجثث لتحليلها.

وأضاف التقرير أن فريق الأطباء الشرعيين انتهى من التشريح الذي أظهر وصول ألسنة اللهب إلى أجساد الأطفال الثلاثة، واختناقهم، مشيرًا إلى أن السيناريو المتوقع أن الأطفال كانوا محتجزين داخل مكان، ونشب حريق حين ذلك، مما أدى إلى وفاتهم متأثرين بالنار والدخان.

المصدر: Agencies

popup closePierre