العشاء السنوي لندوة المعالجين الفيزيائيين

  • كتائبيات

أقامت ندو المعالجين الفيزيائيين عشاءها السنوي بحضور نائب رئيس الحزب رفيق غانم ممثلا الرئيس امين الجميل ورئيس الحزب النائب سامي الجميل والنائب الياس حنكش ورئيس اقليم بعبدا الرفيق رجا قرطباوي وحشد من رؤساء المصالح والاقسام الحزبية وأمين عام الاتحاد العربي للعلاج الفيزيائي النقيب الدكتور جورج بواري ونقيب المعالجين الفيزيائيين في لبنان الدكتور طانيوس عبود ممثلا بالاستاذ ميشال ابراهيم ورئيس المعالجيين الفيزيائيين في حركة امل ومدير قسم العلاج الفيزيائي في الجامعة اللبنانية الفرع الاول- الدكتور حسن كركي  ورئيس المعالجيين الفيزيائيين في التيار الوطني الحر الدكتور رالف جاد ورئيس قطاع المعالجيين الفيزيائيين في القوات اللبنانية الدكتور روني كفوري ومدير قسم العلاج الفيزيائي في الجامعة الانطونية في زحلة الدكتور ايلي صقر ومدير قسم العلاج الفيزيائي في الجامعة الانطونية في بعبدا الدكتور ايلي عاقوري ورئيس قسم الماستر وال دي بي تي في الجامعة اللبنانية الدكتور أحمد الرفاعي وحشد من الفعاليات البلدية والاختيارية.

بعد النشيدين الوطني والكتائبي تحدثت عريفة الحفل الرفيقة جورجيت صقر.بدوره رئيس الندوة الرفيق داني فياض لفت في كلمته الى الدور الانساني للمعالجيين الفيزيائيين تجاه المريض شاكرا دعم كل من ساهم في اكمال المسيرة النقابية والحزبية وذلك عشية انتخابات مجلس نقابة المعالجيين الفيزيائيين مؤكدا على خوضها ترشيحا واقتراعا لان الهدف من وصولنا ودخولنا الى مجلس النقابة هو كي نكون راس حربة في التغيير اللازم لتحقيق الاصلاح المطلوب . وشدد على ان خوض الانتخابات هو لدعم مسيرة النقابة وفقا لنص ورقة العمل المتوافق عليها بين مختلف مكونات النقابة اضافة الى حل موضوع صندوق التقاعد الذي هو الضمانة لشيخوخة محترمة ولائقة لجميع الزملاء وهذا ما يعتبر حق لتقاعد كريم وواجب على مجلس النقابة ان يعمل عليه عبر التمويل الذاتي أو بالتعاون مع شركات أو اشخاص من ذوي الاختصاص اضافة الى التعرفة الموحدة التي هي ضرورية لتأمين العيش اللائق .كما لفت فياض الى ضرورة تشجيع التخصص في مهنتنا من اجل رفع مستواها وخلق فرص ومجالات عمل متعددة ومتنوعة كما ان هذا التخصص من شأنه ان يساهم في تنشيط وتفعيل عمل اللجان العلمية التي نصر على وجودها وعملها تحت جناح النقابة لان هذه اللجان لعبت دورا مهما بتطوير المهنة أولا ورفع المستوى التقني والعملي ثانيا وهي التي مثلتنا ومثلت النقابة خير تمثيل في المؤتمرات الداخلية والخارجية .

فياض دعا الى الالتزام بالنقابة والزملاء ومصلحتهم بعيدا عن التصنيفات الحزبية وشدد على تضافر الجهود وتوحيدها في سبيل خدمة نقابتنا .

وفي الشق الحزبي قال فياض:"ان لبنان الذي تكون مع الكتائب ليس صدفة ان يعود ويجتمع معها لانه عبر التاريخ لم يكن لبنان بخير الا عندما كانت الكتائب بخير لانها كانت على الدوام الدرع الواقي والحامي للجمهورية والهوية وكانت دائما بنظر الناس الملاذ الاخير في كل مرة يكون فيها الكيان اللبناني معرض للاهتزاز .

وأضاف:"لبنان بالنسبة للكتائب هو لبنان ميشال شيحا أي لبنان الدستور.ولبنان جبران خليل جبران يعني لبنان الادب. ولبنان حسن كامل الصباح يعني لبنان النور والمضوي. لبنان نبيه ابو الحسن يعني لبنان الفن ولبنان سمير قصير اي لبنان الكلمة الحرة والجريئة ولبنان وليد عقل اي لبنان الابداع.ولبنان امين الجميل اي لبنان الصلب والعنيد ولبنان سامي الجميل يعني لبنان النظافة والشفافية والاخلاق. ولبنان بيار الجميل يعني لبنان الشباب والعنفوان ولبنان بيار الجميل المؤسس اي لبنان المبني على الصخرة الصلبة الشامخة التي لا تهتز. ولبنان البشير يعني لبنان القوي ولبنان ال10452 كلم مقدسا و10452كلم فيه البشر قبل الحجر والديمغرافيا قبل المساحة "يعني هيدا هو العهد القوي فعلا".ومن هنا كانت جهود الكتائبيين موجهة دائما وعلى مدى ثمانية عقود في خدمة لبنان ولا أحد سواه ولقد قدمنا في سبيله الغالي والاغلى وسنقدم الاغلى والاكثر.

بدوره ممثل الرئيس أمين الجميل وممثل رئيس الحزب الرفيق رفيق غانم قال :"في اليوم العالمي للعلاج الفيزيائي نقول ان لبنان بحاجة الى معالجيين فيزيائيين سياسيين لنزع التشنج والتمزق والتجاذب والحبال المشدودة على عنقه وانهاء حالة المحاصصة ولردع من يقتسمون ثيابه ويقترعون على قميصه ولاخراجه من حال العصبية الهستيرية التي تجتاحه خارج اطر القواعد والمقاييس والاعراف."

وأضاف:"تشكيك وتأليف وانتظار مفاجات وتهديد بالانهيارات الاقتصادية والاجتماعية ان لم تشكل او تؤلف كأن الاتين لتسلم الحقائب الوزارية منقذون مرسلون في هذا الزمن الصعب.نحن لا نؤمن بالمعجزات في السياسة وفي مطلق الاحوال فالمعجزات لا يحققها المتخاصمون والمتقاسمون وموزعوا الغنائم.نحن نؤمن بوجوب تخطي الانانية والقبائلية والعشائرية والانغلاق لأن في لبنان شعبا وفيه طاقات وقامات وحالمون مؤمنون يضحون من اجله حتى الشهادة (تحية الى كل الشهداء المزروعين في هذه الارض شجرا مثمرا في وجه الاعصار والرياح فلبنان ليس فقط لبنان ال10452كلم بل هو لبنان الاف الشهداء ومنهم ومن نداءات بيار الجميل المؤسس من عليائه نستوحي ونرسم طريق المستقبل في الكتائب).ونحن في السياسة أهل قضية قضية وطن باق لاجيال واجيال ولسنا في موقع احصاء عدد النواب والوزراء بل نعمل على دراسة ملفات اقتصادية واجتماعية وتربوية وسياسية لنرسم خططا لبناء وطن على أسس صلبة تجمع ولا تفرق توحد ولا تشرذم وهمنا الانسان في حياته اليومية وهمومه المعيشية كي يصمد هنا لان حزم حقائب الهجرة ليس من هواياتنا وبناء المدارس والمستشفيات والجامعات والمعامل والمصانع هي احلامنا."

وتابع:"اللبناني يستحق أن يعيش دون قلق على مصيره ومصير أولاده ودون قهر ووجع –بالله ماذا يصيبهم كي يسلطوا عليه أشباح القلق المدمر-نحن سنتصدى للاشباح المدمرة وسنتصدى للقلق والقهر والوجع مع كثيرين غيرنا من أحزاب ومجموعات وافراد مؤمنين بحق اللبناني بالحياة الكريمة وحق لبنان بالسيادة والاستقلال."

وختم قائلا:"يقول شارل مالك "الكتائب ايقونة معلقة على صدر لبنان –الويل ثم الويل اذا سقطت هذه الايقونة عن صدره وضاعت." ونقول:"لن تسقط الايقونة حراسها رجال أشداء ونساء معاندات حراسها انتم ومع كل الذين نشبههم ويشبهوننا أينما وجدوا في أي حزب او تيار أو مجموعة اوطائفة او مذهب وسنظل نعاند من اجل قيامة لبنان .لن تسقط الايقونة ولن يسقط لبنان."

كما كانت في المناسبة كلمة مرتجلة للنائب الياس حنكش الذي شدد على ان العمل في الشان العام هو لتحسين البلاد لانه بامكاننا أن نؤثر في عملنا وفي اي مجال نعمل به ايجابيا ولصالح الخير العام وفي عز الظلمة يبقى لدينا في لبنان شمعة مضاءة وهذه الشمعة لطالما كانت حزب الكتائب اللبنانية.وفي هذا الاطار كان يقول الرئيس المؤسس الشيخ بيار الجميل ويردد دائما أن الكتائب وجدت للزمن الصعب ونحن اليوم نؤكد اننا سنسلك الطريق الصعب علما اننا نستطيع سلوك الطريق الاخر وندخل في السمسرات والحصص ولكن ال6000 شهيد لم يستشهدوا من أجل ذلك واخرهم الوزير الشهيد الشيخ بيار الجميل.

وتابع:"كما كنا جزء من الماضي والتاريخ سنكون حتما جزء من المستقبل لاننا نملك الحلول لكل ملف ولكل أزمة وسنعمل لاعادة لبنان الى الواجهة وليعود وطننا ذلك البلد الذي ينافس اهم البلدان كما كان في الماضي."

وختم بالقول:" ثقتنا بالحزب كبيرة وبقيادته الشابة التي على راسها النائب سامي الجميل هذا الانسان المتفاني من أجل لبنان والذي يملك رؤية مستقبلية صائبة."

المصدر: Kataeb.org