العقوبات على حزب الله ستؤثر على التحويلات المالية

  • محليات
العقوبات على حزب الله ستؤثر على التحويلات المالية

 يكشف مصدر وزاري لـــ "القبس" الكويتية أن الجهود السياسية الفعلية في الأيام المقبلة ستنصب في لبنان على محورين: قانون العقوبات الأميركية على «حزب الله» وملف الانتخابات النيابية. فرغم التطمينات التي تحاول القوى السياسية اشاعتها بأن تداعيات هذه العقوبات لن تضر بالاقتصاد وتقتصر على التعاملات المالية لــ «حزب الله»، فإن بند ملاحقة الأشخاص والكيانات المتورطة في التعامل مع «حزب الله»، والذي يشمله القانون هو ما يثير خشية حلفاء الحزب وهم فئة غير قليلة من اللبنانيين.

ويذكر المصدر أن المؤسسات المصرفية والمالية نجحت في التعامل مع قانون العقوبات السابق قبل عامين، وهي تعوّل على هذه «المرونة» في تجاوز آثار العقوبات الجديدة، لكنه لا يقلل من صعوبة هذه المهمة، لا سيما بعد صدور تقارير لوكالات ائتمانية دولية تشير بالأرقام وليس بالتمنيات بأن تشديد العقوبات الأميركية على «حزب الله» قد يؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر في التدفقات الأجنبية إلى لبنان وفي قطاعه المصرفي.

وهذا ما تثبته أرقام التحويلات المالية التي تراجعت بعد قانون عقوبات 2015. كما أن مراقبة التحويلات المالية للمتمولين الشيعة الى ذويهم قد تؤدي الى تراجعها. وهذا ما سيؤثر في العديد من الأنشطة الاقتصادية لفئات واسعة من اللبنانيين المرتبطة بالمال الاغترابي.

 

المصدر: القبس