العلاقة بين التيار والقوات... الى غرفة العناية

  • محليات
العلاقة بين التيار والقوات... الى غرفة العناية

تنتقل العلاقة المتدهورة بين التيار الحر والقوات اللبنانية، اليوم الخميس الى «غرفة العناية» في المقر الصيفي للبطريركية المارونية في «الديمان».

وكان البطريرك بشارة الراعي، الذي عاد الى بيروت امس الاول دعا الوزير ملحم رياشي والنائب ابراهيم كنعان للقائه في مقره الصيفي اليوم متسلحا بقرار التيار والقوات وفق الحملات الإعلامية على كل المستويات.

وعلمت "الأنباء" الكويتية ان طرفي المشكلة هما من اتصل بالبطريركية، للاحتكام اليها، وعلى أمل ان يتوصل البطريرك بشارة الراعي الى رفع درجة اللقاء لاحقا، الى مستوى رئيس التيار والقوات، جبران باسيل وسمير جعجع.

في السياق، أوضَحت مصادر «التيار» لـ«الجمهورية»: «أنّ لقاء الديمان اليوم يُتوقّع أن يَبعث رسالةً واضحة إلى مَن يعنيه الأمر، مفادُها أنّ المصالحة المسيحية خطٌ أحمر، مهما كانت التبايناتُ السياسية، وأن لا عودة الى الوراء في ما تمّ تحقيقه حتى الآن، خصوصاً بعدما اصبح الحضور المسيحي في النظام وازناً، والمطلوب أن يتحوّل فاعلاً ومؤثّراً من خلال آلية تعاون تأخذ في الاعتبار مصلحة الطرفين».

المصدر: Kataeb.org