العيلة: الاساتذة فوق الـ64 سيستفيدون من صندوق الضمان

  • محليات
العيلة: الاساتذة فوق الـ64 سيستفيدون من صندوق الضمان

قال مرشح حزب الكتائب لانتخابات نقابة المعلمين مجيد العيلة "ان منذ سنتين ونصف نخوض مفاوضات صعبة لانضمام الاساتذة لصندوق الضمان بعد عمر 64 سنة"، كاشفاً ان خلال اجتماع مجلس ادارة الضمان الاجتماعي امس تمّ التصديق على القانون، معلناً ان التطبيق سيتم خلال فترة قريبة.

العيلة وفي حديث لبرنامج "نهاركم سعيد" عبر lbci، وصف هذا الانجاز بالمهم لكل اساتذة لبنان، وبالنجاح المهم لصندوق التعاضد.

واعتبر العيلة انه تم خداع الاساتذة مرتين، مضيفاً "نرى الصفقات والفساد والهدر ولا احد يحاسب كما اننا نرى ان الاموال تُسرق من امامنا، ولكن كانت النتيجة اننا لم نحصل على سلسلة الرتب والرواتب".

وإذ اكد اننا نريد افضل العلاقات مع المؤسسات، سأل "هل تطبّق المؤسسات كل القوانين النافذة التي من حق المعلم ان يحصل عليها؟" واعلن انه تم عقد جلسات حوار مع الكتل النيابية والهيئات الاقتصادية والهيئات العمالية، وقال "اشعرونا بالاذلال".  

ولفت الى ان المؤسسات التجارة رفعت الاسعار، والمدارس زادت اقساطها بحجة السلسلة التي لم تُقرّ، وهذه الاموال لم تتم اعادتها الى المواطن وفي المقابل لم يحصل الاستاذ على حقه. وتابع "بعض المدارس قررت دفع جزء من الغلاء المعيشي للاستاذ وهذا من حقه، لكن الاستاذ الذي وصل الى عمر 64 تم استدعاؤه وأُخذت منه".

وقال مرشح حزب الكتائب لانتخابات نقابة المعلمين: "اليست اهانة لنا كأساتذة عندما نرى ان السلسلة تأتي من سوكلين والهدر في هذا القطاع؟" ورأى ان السلسلة اصبحت كالشماعة، والمؤسسات التجارية ترفع اسعارها منذ 9 سنوات، سائلاً "لماذا لم تتمكّن الدولة من وضع ضرائب على ارباح المصارف لتمويل السلسلة؟"

وتطرّق العيلة الى عدد من المشاكل التي يعاني منها الاساتذة، كعطلة الامومة التي لا تُطبّق على المعلمات في اغلبية المدارس.  

وختم: "آن الاوان لتغليب نقابيتنا على اي انتماء اخر، نريد من معركة انتخابات نقابة المعلمين ان تكون نقابية وبعيدة عن السياسة، وانا أثق ان هناك اساتذة نقابيين وواعين ومدركين ان موقع النقابة هو بموقع دقيق والمرحلة تتطلب نقابيين والرداء الاول يجب ان يكون للعمل النقابي وليس الحزبي". 

المصدر: Kataeb.org