العيلة: هناك تهديد لحرية العمل النقابي واسقاط لدور نقابة المعلمين

  • محليات
العيلة: هناك تهديد لحرية العمل النقابي واسقاط لدور نقابة المعلمين

اوضح عضو المجلس التنفيذي في نقابة المعلمين ومرشح حزب الكتائب لانتخابات النقابة مجيد العيلة انه لم يحصل توافق في انتخابات نقابة المعلمين لان العمل النقابي، كما نفهمه، يبتعد عن الالتزام السياسي والفوقية في التعاطي من الاحزاب السياسية في النقابة، وقال "على رغم اننا حزبيين، إلا ان النقابيّ في كل الاحزاب يكون عادة معارضا حتى في حزبه لان العمل النقابي هو مطلبي".

العيلة وفي حديث لبرنامج نقطة عالسطر عبر صوت لبنان 100.5 مع الاعلامية نوال ليشع عبود، شدد على ان هيئة التنسيق اضاءت على فساد وصفقات وهدر وعلى ابواب يمكن اللجوء اليها للحصول على الاموال لتمويل سلسلة الرتب والرواتب. وتحدث عن تهديد لحرية العمل النقابي واسقاط لدور نقابة يجب ان تكون متحررة من كل القيود السياسية سواء اكانت موالاة او معارضة.

واكد التعويل على ضمير الزملاء النقابيين والتزامهم النقابي وابداء رأي حر وواضح من دون ان يُفرض اي خيار على احد، مشيراً الى ان بعض الاحزاب حاولت تغييب دور احزاب اخرى واصوات نقابيين مستقلين، وسائلاً "اليس لنا دور، واين النقابي المستقلّ؟"

وإذ قال إن النقيب الحالي نعمة محفوض هو وجه من وجوه العمل النقابي الحر، لفت الى ان هناك من يعتبره صوتاً عالياً وصوت نشاذ لانه لا يبصم على كل قراراتهم.

نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض اكد من جهته ان هيئة التنسيق جمعت اللبنانيين من كل الاحزاب والطوائف، والمقصود معاقبة هذه المرحلة، مشدداً على ان   الاضراب حق كفله الدستور، وقال "محاربتي عقاب لكل المعلمين الذين يطالبون منذ 6 سنوات في الشارع باقرار السلسلة".

وتابع: "نقول لاحد رجال الدين: يا ابونا، الراعي لا يقوم بهكذا اعمال وما يحصل معيب، وعلى المسؤولين عن المؤسسات التربوية ان يكونوا على مسافة واحدة من كل النقابيين. كما اتوجه للبطريرك الماروني بالقول: كلنا جزء من رعيتك ولا نقبل بان يتدخل احد لصالح اساتذة ضد اخرين ونطلب من غبطتك التدخل لترك الحرية للمعلمين انتخاب من يريدون".

وشدد على ان هذه نقابة للمعلمين وليست لاصحاب المدارس.

 

 

المصدر: Kataeb.org

popup close

Show More