الفخري يعود بالذاكرة 4 سنوات الى الوراء: يوم استشهد والدانا على يد آل جعفر!

  • محليات
الفخري يعود بالذاكرة 4 سنوات الى الوراء: يوم استشهد والدانا على يد آل جعفر!

استنكر باتريك الفخري، نجل الشهيدين صبحي ونديمة الفخري، التفلت الامني الحاصل في منطقة البقاع عموما وبعلبك الهرمل خصوصا.

وقال في تصريح له:"إن ما تشهده منطقة بعلبك الهرمل اليوم من تفلت امني يعيد بنا الذاكرة الى العام 2014، يوم استشهد والدانا على يد عصابة مسلحة من آل جعفر كانت مطاردة من الجيش اللبناني، ولا تزال فارة من وجه العدالة لغاية اليوم".

أضاف:"لقد طبعت سمة الفلتان الامني الوضع في البقاع منذ سنوات، ما استدعى أكثر من خطة أمنية على مر الاعوام الماضية، ولم تتمكّن من تحقيق تحسن ولو ضئيل، بل على العكس يسقط الشهيد تلو الآخر كل اسبوع من مدنيين وعسكريين، في حين بقي المجرمون والخاطفون وتجار الممنوعات كل في مربعاتهم وحصونهم يتابعون نشاطاتهم وكأن شيئا لم يكن".

ورأى "انه لو ضربت الاجهزة الامنية بيد من حديد من أربع سنوات لما كنا وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم".

وطالب "الاجهزة الامنية بالتشدد في ضبط الامن في هذه المنطقة لكي لا نقع مجددا في مصيبة كالتي أصابتنا ولا زلنا ندفع ثمنها حتى اليوم"، داعيا "الى تكثيف الجهود لتوقيف جميع المجرمين".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام