القضاء قرّر سجنه سنة ونصف...جيري ماهر يردّ بعنف: ترَك تجار مخدرات حزب الله يسرحون ويمرحون بوقاحة

القضاء قرّر سجنه سنة ونصف...جيري ماهر يردّ بعنف: ترَك تجار مخدرات حزب الله يسرحون ويمرحون بوقاحة

أفادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" أن القاضي المنفرد الجزائي في بيروت باسم تقي الدين، أصدر حكما غيابيا ضد المدعى عليه دانيال أحمد الغوش (جيري ماهر) قضى بسجنه مدة سنة ونصف السنة وتغريمه مبلغا قدره 500 ألف ليرة ومنعه من ممارسة حقوقه المدنية.

ويأتي الحكم على خلفية الشكوى التي تقدم بها المحامي حسن بزي ضد غوش بجرم "إثارة النعرات المذهبية وتحقير شهداء المقاومة".

اشارة الى ان الغوش  من مواليد بلدة برجا – اقليم الخروب – قضاء الشوف ويعيش في السويد.

وعلّق ماهر على صدور حكم غيابي بسجنه في لبنان بسبب اثارة النعرات الطائفية  عبر حسابه على تويتر" فلفت الى ان "القضاء اللبناني اصدر حكماً بحبسي بتهمة تحقير قتلى حزب الله، ولكن ذات القضاء لم يتحرك لمحاسبة من اهان تمثال رفيق الحريري في بيروت وعلم لبنان وعرّض علاقات لبنان لكوارث مع اشقائه العرب. هذا القضاء لم يتحرك لمحاسبة حزب الله على مغامراته ضد اسرائيل وقتله الشعب السوري".

واعتبر ان احكام القضاء اللبناني ضد الاعلاميين تشبه الى حد كبير تلك التي تصدر عن القضاء السوري التابع لنظام بشار الاسد. هذا القضاء الذي لم يجرؤ على ملاحقة قتلة رفيق الحريري في لبنان وترك تجار مخدرات حزب الله يسرحون ويمرحون بوقاحة يصدر الاحكام ضد كل من خالف الحزب وسياساته".

وأضاف: "قبل ان تحكموا علينا بالسجن بتهمة "تحقير شهداء المقاومة" تفضلوا وحاسبوا قادة من تصفونها بالمقاومة على قتل الشعب السوري والتحريض على السعودية والبحرين وانشاء خلايا ارهابية في الكويت".

ولفت الى انه "يبدو ان القاضي باسم تقي الدين والذي اصدر الحكم بضغوط من حزب الله سيشتاق لزيارة الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الامريكية في الفترة القادمة بعد ان اصبح جلياً انصياعه التام لقرارات وضغوطات الحزب الارهابي وتنفيذه املاءاتهم واصدار احكام قضائية تخدم مصلحتهم فقط".

وختم: "أطالب الاصدقاء بالتواصل مع القاضي باسم تقي الدين ومساعدتنا في الحصول على رقم حسابه البنكي لتحويل الغرامة المالية 500 الف ليرة لبنانية، التي اقرها في الحكم الصادر وأعلن التبرع بمبلغ 69 مليون ليرة لبنانية لإصلاح القضاء واداء بعض القضاة فيه".

المصدر: Kataeb.org