الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

محفوض عن مدح مسؤول لبناني سجون سوريا: افعلوا ما شئتم ولكن اياكم تزوير التاريخ!

علّق رئيس حركة التغيير ايلي محفوض على اشادة مسؤول لبناني بالسجون السورية، وقال في تغريدات متتالية عبر تويتر: "إشادة مسؤول لبناني بالسجون السورية ووصفها بأنها أفضل من سجون سويسرا يعتبر تجاهل متعمد لمدى الإجرام والقمع وضروب التعذيب ولعل إحالة هذا المسؤول على شهادات لبنانيين تحرروا من السجون السورية هي كافية كي تعيد من فقد بوصلة المنطق الى رشده فهل في سويسرا يطفؤون سيكارة في عيون المساجين..." واضاف: "عيب ومشين وبسبب اللهث وراء النظام السوري أن تقوموا بتشويه التاريخ لذا واحتراما لأرواح شهداء لبنان ممن قتلهم الاحتلال السوري إستتروا وان نسيتم فأذكركم بمجزرة ضهر الوحش وبيت مري وبسوس حيث قتل العسكر السوري وبدم بارد ١٣مواطن مدني بينهم طفلين وأبى ارتكاب جربمته الا أمام اهاليهم". واردف قائلاً: " تريدون العودة الى الشام؟ عودوا لكن ستعودون وحدكم ولا يمكنكم أن تأخذوا الناس معكم مع العلم أنكم لم تتركوا أصلا حتى تعودوا فزياراتكم لم تنقطع يوما لذا إفعلوا ما شئتم لكن إياكم وتزوير التاريخ فالشهود أحياء يشهدون.. والشهادات مدونة لا يمكن إلغاءها.. والشهداء في قبورهم يرقدون..". ثم كتب: " وأنتم تكزدرون في أزقة سوريا أنصحكم بأن تصمّوا آذانكم حتى لا تسمعوا اصوات تعذيب مئات اللبنانيين المعتقلين في سجون سويسرا عفوا سوريا وحتى لا يسألونكم أين أصبحت قضيتهم وحتى لا يخجل ماضيكم من حاضركم والسلام".

ترامب حزين جدا... والسبب: المدير السابق لحملته الانتخابية!

أعرب الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن أسفه لإدانة هيئة محلفين للمدير السابق لحملته الانتخابية بول مانافورت بتهم احتيال، واصفا إياه بأنه "رجل جيد". وقال ترمب للصحافيين لدى وصوله إلى فرجينيا الغربية "أنا حزين جدا لهذا الأمر"، معتبرا أن الإدانة جزء من "حملة اضطهاد" أعقبت انتخابات 2016. وأُدين بول مانافورت المدير السابق لحملة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانتخابية الثلاثاء في ثماني تهم من بين 18 كان يحاكم عنها في قضية احتيال مصرفي وضريبي.

Time line Adv
Advertise