الكتائب: متمسكون بالمحكمة الدولية لكشف الحقيقة ودماء شهدائنا أمانة في أعناقنا حتى إحقاق الحق

  • محليات
الكتائب: متمسكون بالمحكمة الدولية لكشف الحقيقة ودماء شهدائنا أمانة في أعناقنا حتى إحقاق الحق

بحث المكتب السياسي لحزب الكتائب اللبنانية في اجتماعه الاسبوعي برئاسة رئيس الحزب النائب سامي الجميّل في آخر التطورات واصدر في ختام مداولاته البيان التالي:

اولا: تقترب الاستحقاقات الداهمة السياسية والاقتصادية والمعيشية والتربوية من اللحظة القاتلة، فيما الافرقاء المعنيون بعملية التشكيل لا يرون ان الاستحقاق الحكومي داهم، همهم الاستيزار والتلهي بالسجالات ولعبة المصالح والحصص والاحجام وفق حساباتهم الذاتية والآنية، اما مصالح الناس وهمومهم فلم تكن يوما في حسابهم .

إن حزب الكتائب، يؤكد ضرورة الاسراع في تشكيل حكومة اختصاصيين قادرة على الانتاج، ويحمّل الافرقاء المعنيين تداعيات التأخير الخطرة، في لحظة اقليمية ودولية حساسة، فلا اولوية تتقدّم على مصلحة المواطن في ان يكون له حكومة تتولى ادارة الشأن اليومي.

ثانيا: يجدّد حزب الكتائب تمسكه بالمحكمة الدولية على اعتبار انها  الفرصة الوحيدة التي ينتظرها اللبنانيون منذ اعوام لكشف الحقيقة، وهي المدخل الاكيد للعيش في وطن آمن ومستقر انطلاقاً من المساواة أمام العدالة، ويؤكد  أن"دم الشهيدين بيار الجميّل وانطوان غانم وسائر الشهداء أمانة في عنق حزب الكتائب حتى إحقاق الحق مهما طال الزمن .

ثالثا : في ذكرى فجر الجرود، يحيّي حزب الكتائب الجيش اللبناني على دوره البطولي في دحر الارهابيين، ويؤكّد على دوره في بناء دولة  القانون القوية والقادرة على بسط سلطتها على كامل أراضيها، خصوصا على مستوى تعزيز مفهوم الدولة وحصر القرارات السياديّة بها..

رابعا : بعد عجز الدولة الفاضح عن ايجاد الحلول لملف الكهرباء المزمن والمتمادي في الفساد، يؤكد حزب الكتائب ضرورة بقاء امتياز كهرباء زحلة لأهل زحلة، عملاً باللامركزية التي ينادي بها الحزب وحفاظاً على مصلحة أهالي المنطقة الذين ينعمون بالكهرباء 24 ساعة على 24.

ويرى حزب الكتائب انه حري بالدولة تأمين الكهرباء في كل لبنان بكلفة معقولة على الخزينة اللبنانية، بدل تكبيد اهالي منطقة زحلة ثمن الخلافات السياسية على المحاصصة في القطاع.

خامسا: يدعو حزب الكتائب الى المشاركة بكثافة في قداس شهداء المقاومة اللبنانية ، الذي يقام عند الخامسة من بعد ظهر السبت في الاول من ايلول، في طبرية .

 إن حزب الكتائب يرى في المناسبة فرصة للصلاة والتأمل وتكريم الشهداء وتضحياتهم في سبيل لبنان ، في جو من التجرد والخشوع .

المصدر: Kataeb.org