الكونغرس يمدد العقوبات على إيران 10 سنوات

  • دوليّات
الكونغرس يمدد العقوبات على إيران 10 سنوات

مدد مجلس الشيوخ الأميركي، الخميس ، العقوبات على إيران لمدة عشرة أعوام أخرى.

وينتظر القرار توقيع الرئيس الحالي باراك أوباما ليصبح ساري المفعول.

وكان زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي، ميتش ماكونيل، قد أكد في الـ16 من نوفمبر/تشرين الثاني، إن المجلس سيصوت لتجديد العقوبات على إيران لمدة عشرة أعوام قبل أن يرفع جلساته في شهر ديسمبر/كانون الأول.

وصوت مجلس النواب بأغلبية ساحقة، الثلاثاء 15 نوفمبر/تشرين الثاني، لتمديد قانون العقوبات على إيران لمدة عشر سنوات، والذي أقر في بادئ الأمر في العام 1996 لفرض عقوبات على الاستثمارات في قطاع الطاقة في إيران وردع مسعى إيران للحصول على أسلحة نووية.

تجدر الإشارة إلى أن إدارة أوباما والقوى العالمية توصلت إلى اتفاق، العام الماضي، وافقت إيران بموجبه على تقليص برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات المفروضة عليها.

لكن أعضاء الكونغرس قالوا إنهم يرغبون في بقاء العقوبات لتوجيه رسالة قوية بأن الولايات المتحدة سترد على أي استفزازات من إيران وتعطي أي رئيس أميركي القدرة على إعادة العقوبات سريعا إذا انتهكت إيران الاتفاق النووي.

وقبل أن يصوت مجلس الشيوخ على تمديد العقوبات، طالب وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزب الديمقراطي عدم الموافقة على قرار تجديد العقوبات لمدة 10 سنوات ضد إيران، معتبرا أن تجديد العقوبات في فترة الحكومة الأميركية القادمة ستضعف الاتفاق النووي.

ونقل موقع "المونيتور" الأميركي عن كيري قوله، خلال لقائه أعضاء مجلس الشيوخ عن الحزب الديمقراطي، إن عدم الموافقة على تجديد العقوبات ضد إيران هدفه حماية إرث السياسة الخارجية للرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما.

 

المصدر: وكالات

popup closePierre