المال تابعت مشروع البطاقة الصحية.... كنعان: هدفنا التغطية لأربعة ملايين لبناني

  • محليات
المال تابعت مشروع البطاقة الصحية.... كنعان: هدفنا التغطية لأربعة ملايين لبناني

تابعت لجنة المال والموازنة مناقشة اقتراح قانون مشروع البطاقة الصحية، واستمعت الى شرح مستفيض من وزير الصحة عن الدراسة الاكتوارية-المالية التي أعدتها الوزارة، شملت النواحي المالية وكلفة الفاتورة الصحية اللبنانية وعلاقتها بالصناديق الضامنة كافة، بما فيها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وغيره من الصناديق.

وأشار رئيس اللجنة النائب ابراهيم كنعان عقب الجلسة الى أن "هدف اللجنة تأمين الخدمة الصحية لأربعة ملايين لبناني، بالتعاون بين المراجع المعنية، من وزارة وصندوق ضمان وسواها من الجهات الرسمية". وقال: "استمعنا الى وزير الصحة عن الكلفة ومقترحات التمويل، وسنتابع البحث الاسبوع المقبل لتحقيق هذا المشروع قبل أي أمر آخر". 

من جهته، قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني: "كان النقاش اليوم مثمرا قدمنا فيه عرضا مفصلا لدراسات مالية اكتوارية عن القطاع الصحي عموما والوضع الصحي في لبنان لكي يكون هذا القانون مدخلا وخطوة اولى لتوحيد الجهات الضامنة في المستقبل دعما لكل الجهود التي تبذلها الجهات المتعددة الضامنة من الدولة، اضافة الى تأمين المواطنين الذين ليس لديهم جهة ضامنة اطلاقا وهم على عاتق وزارة الصحة".
اضاف: "ونأمل ان يحل هذا القانون الكثير من المشاكل الموجودة وخصوصا المشكلة المزمنة بتمويل وزارة الصحة العامة للقطاع الاستشفائي عموما في لبنان، والذي ما زال دون المعدلات الدولية في الدول الاخرى التي نقارن انفسنا بها. وهذا العجز المزمن يجب ايجاد حل له لان طلب الاستشفاء وكلفة العلاج والاستشفاء تزداد ولكن الموازنات لا تزيد، وعلينا ان نجد طرقا لتغطية افضل وشاملة اكثر عبر مراكز الرعاية الصحية والمستشفيات بشكل متكامل وبمنظومة كاملة، اضافة ان يكون لدينا تمويل كاف ومجد، ليس فقط لسنة او لسنتين، لأن الدراسة الاكتوارية اعطتنا بحدود 2050 من الكلفة تزداد والطلب ايضا على الاستشفاء". 
وختم: "نحن نعمل ووجودي شخصيا في اللجنة دعما لاقرار هذا القانون في أسرع وقت ليفيد منه جميع المواطنين اللبنانيين بغض النظر عن جهتهم الضامنة، وان يعطي تكاملا وتفاعلا ايجابيا بين كل الجهات الضامنة، على امل توحيدها في يوم من الايام في المستقبل". 

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام